ووريرز إلى نهائي الغربية على حساب روكتس

  • رياضة
ووريرز إلى نهائي الغربية على حساب روكتس

فرض ستيفن كوري نفسه نجمًا أوحد في غياب زميله كيفن دورانت، وقاد فريقه غولدن ستايت ووريرز بطل الموسمين الماضيين، إلى نهائي المنطقة الغربية في دوري كرة السلة الأميركي للمحترفين على حساب هيوستن روكتس.

وعلى ملعب هيوستن، تفوق غولدن ستايت الجمعة 118-113، ليحسم سلسلته ضد روكتس في الدور نصف النهائي للمنطقة 4-2 (من سبع مباريات ممكنة)، ويبلغ نهائي المنطقة للمرة الخامسة توالياً، علماً بأنه توج بلقب الدوري ثلاث مرات في المواسم الأربعة الأخيرة. 

وهي المرة الثانية تواليا يقصي فيها ووريرز منافسه روكتس ونجمه جيمس هاردن من نصف نهائي المنطقة الغربية في الأدوار الإقصائية "بلاي أوف" لدوري المحترفين. 

وأتى فوز الجمعة بفضل تسجيل كوري، أفضل لاعب في الدوري مرتين، كل نقاطه الـ33 في الشوط الثاني، لتميل الكفة بشكل كبير لصالح فريقه.

وبات غولدن ستايت ثاني فريق يبلغ نهائي منطقته (نصف نهائي الدوري) بعد ميلووكي باكس الذي حجز أول مقعد في نهائي المنطقة الشرقية على حساب بوسطن سلتيكس.

وسينتظر كل من ميلووكي وغولدن ستايت، الفائز في السلسلتين المتبقيتين في نصف نهائي كل منطقة، أي تورونتو رابتورز أو فيلادلفيا سفنتي سيكسرز (يتعادلان 3-3 في نصف نهائي الشرقية)، ودنفر ناغتس أو بورتلاند ترايل بلايزرز في الغربية (يتعادلان في السلسلة بالنتيجة ذاتها أيضا). 

وأتى فوز غولدن ستايت بالأمس في غياب أفضل لاعب في النهائي مرتين كيفن دورانت الذي تعرض لإصابة في ربلة الساق اليمنى في المباراة الخامسة. وأكد مدرب الفريق ستيف كير الخميس بعد الفحوص التي أجريت للاعبه الذي يحقق معدلاً وسطياً من 34,2 نقاط في كل مباراة في الـ "بلاي أوف" هذا الموسم، أن دورانت لن يتمكن من المشاركة فيما تبقى من السلسلة ضد هيوستن، لكن إصابته ليست على قدر من الخطورة سيحول دون عودته في مرحلة لاحقة بحال بلوغ فريقه النهائي.

ولم يحدد غولدن ستايت ما اذا كان دورانت سيتمكن من العودة في المباراة الأولى من نهائي المنطقة الغربية، والمقررة الثلاثاء المقبل.

واعتبر لاعب ووريرز درايموند غرين أن على فريقه التأقلم للفترة المطلوبة مع غياب دورانت (30 عاماً) الذي انضم إلى صفوفه في العام 2016. 

           
كوري المنقِذ
 
وبدا تأثير دورانت واضحاً على الفريق في المراحل الأولى من المباراة السادسة ضد هيوستن، لاسيما في الشوط الأول في ظل عدم تمكن كوري من تسجيل أي نقطة. وساد التعادل في مراحل عدة، وكان الفارق الأكبر الذي تمكن أحد الفريقين من خلقه هو ثماني نقاط (غولدن ستايت).

لكن كوري أخذ زمام المبادرة على عاتقه في الشوط الثاني، وتمكن من تسجيل كل نقاطه الـ33، ومنها 23 نقطة في الربع الأخير (من أصل 36 نقطة في هذا الربع لفريقه).

وخاض الفريقان مباراة متكافئة في الأرباع الثلاثة الأولى، اذ انتهى الأول 28-27 لصالح روكتس، والثاني 30-29 لصالح ووريرز، والثالث 30-25 لصالح فريق هيوستن. لكن الربع الأخير كان الحاسم في مسار اللقاء، وأنهاه ووريرز لصالحه 36-26.

وإضافة إلى كوري، ساهم كلاي طومسون بـ27 نقطة منها محاولة ثلاثية ناجحة قبل 36 ثانية من النهاية، وسعت الفارق مع هيوستن إلى ست نقاط. لكن الفريق المضيف تمكن من العودة إلى فارق النقاط الثلاث (113-116) قبل 3,6 ثوانٍ من النهاية بفضل ثلاثية أوستين ريفرز، لكن الأفضلية في الثواني المتبقية كانت لووريرز لاسيما مع تسجيل كوري محاولتين ناجحتين من خط الرميات الحرة بعد خطأ ارتكبه عليه هاردن.  

وكان الأخير أفضل مسجل في فريقه مع 35 نقطة وثماني متابعات وخمس تمريرات حاسمة، بينما أضاف زميله كريس بول 27 نقطة و11 متابعة وست تمريرات حاسمة، في أفضل مباراة يقدمها في هذه السلسلة. 

المصدر: AFP