ويليامز تتابع حملة الدفاع عن لقبها ببلوغها النهائي مع كيربر

  • رياضة
ويليامز تتابع حملة الدفاع عن لقبها ببلوغها النهائي مع كيربر

بلغت الأميركيّة سيرينا وليامس المصنفة أولى وحاملة اللقب المباراة النهائية لبطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب عقب فوزها في المباراة النصف النهائية الأولى على البولندية آنييسكا رادفنسكا الرابعة بمجموعتين نظيفتين اليوم الخميس في ملبورن.

ولم تتكبد سيرينا عناء كبيراً للتخلص من رادفنسكا بنتيجة 6-0 و6-4 بظرف ساعة وست دقائق محققة فوزها التاسع عليها بتسعة لقاءات، لم تنجح خلالها البولندية إلا بالفوز بمجموعة واحدة!

وتلعب سيرينا في النهائي مع الألمانية آنجليك كيربر السابعة الفائزة على البريطانية يوهانا كونتا غير المصنفة 7-5 و6-2، في محاولة للظفر بلقبها الكبير رقم 22 ومعادلة الألمانية شتيفي غراف الأكثر تتويجا بالعصر الحديث للعبة (منذ 1968). وهذا النهائي الكبير رقم 26 للأميركية التي تعود بعد خسارتها المفاجأة في نصف نهائي بطولة الولايات المتحدة الصيف الفائت أمام الإيطالية روبرتا فينتشي.

كما ستخوض سيرينا المباراة النهائية السابعة لها في أستراليا في سعي إلى تتويج جديد سابع في ملبورن.

 

ملخص المباراة

ظهرت قوة سيرينا الهائلة خلال اللقاء بفضل إرسالاتها القوية والساحقة (8) وتركيزها الهجومي بالتقدم الدائم واللعب في العمق أكثر، وضرباتها الرابحة التي بلغت 42 مقابل 4 فقط للبولندية التي حاولت فرض إيقاعها في المجموعة الثانية فنجحت جزئيا لتتراجع سيرينا وترتكب 13 خطأ مباشراً (17 في اللقاء) لكنها سرعان ما انهارت في الشوط التاسع.

المجموعة الأولى

سريعاً فرضت وليامس هيمنتها المعتادة على منافساتها وتقدمت 3-0 بغضون 10 دقائق فقط كاسرة إرسال آنييسكا مرتين وبسهولة تامة، ثم عززت النتيجة إلى 5-0 مع نسبة نجاح للبولندية لم تتعد 25% على إرساليها الأول والثاني مقابل 75% لسيرينا.

ولم تكد تمض 20 دقيقة حتى كانت سيرينا قد وضعت قدماً في النهائي حين حسمت المجموعة 6-0 بعدما تقدمت 40-0 ومن ثم كسبت الشوط السادس بصعود جديد على الشبكة وبضربة خلفية اكتفت رادفنسكا بمتابعتها.

وبلغت عدد طلعات سيرينا الهجومية جدا في هذه المجموعة 9 مرات، كسبت 8 منها كما بلغت مجموع ضرباتها الرابحة 18 نقطة مقابل واحدة فقط لرادفنسكا!

المجموعة الثانية

لم تهنأ المصنفة رابعة بشوطها الأول حين تقدمت 1-0 إذ سرعان ما عادلت سيرينا الأرقام 1-1 ومن ثم كسرت إرسال منافستها على الشوط الثالث لتتقدم 3-1 مع استمرار أدائها الهجومي الشرس.

وبعد ان كسبت الشوط الخامس على إرسالها تمكنت رادفنسكا من كسر إرسال سيرينا على الشوط السادس بعدما زادت قوة ضرباتها وباتت أكثر هجومية لتتقدم 40-30 وتفوز إثر أمامية رابحة وخطأ غير مباشر من سيرينا بضربة خلفية في الشباك.

نالت سيرينا فرصة كسر الإرسال مجدداً حين تقدمت 40-30 في الشوط السابع، لكن المصنفة رابعة أنقذت الموقف ليستمر السجال في أجمل أشواط اللقاء إلى أن قالت الشقراء كلمتها بعد إرسالين رابحين أرغما سيرينا على ارتكاب الأخطاء.

ارتفاع قوة ودقة ضربات البولندية خصوصاً الأمامية، سلاحها المفضل، أرغما سيرينا على ارتكاب العديد من الأخطاء المباشرة وصل عددها إلى 13 مع الشوط الثامن مقابل 3 فقط..

لكن رغم كثرة أخطائها وانخفاض دقة وفعالية ضرباتها، تمكنت سيرينا بفضل خلفياتها القاتلة من انتزاع الشوط التاسع على إرسال رادفنسكا بعدما أرغمتها على ارتكاب خطأين متتاليين لتتقدم 5-4 ومن ثم تفوز 6-4 بسرعة هائلة بعد جرعة الثقة والقوة من كسر الإرسال مقابل انهيار جديد للأوروبية.

 

 

 كيربر تنهي مغامرة كونتا

مضت الشقراء الألمانية أنجيليك كيربر المصنفة سابعة بحلمها الكبير بعد بلوغها أول نهائي لها في منافسات غراند سلام إثر تخطيها البريطانية يوهانا كونتا بمجموعتين نظيفتينفي ملبورن.

ولحقت كيربر بالأميركية سيرينا وليامس الأولى التي سبقتها إلى هذا الدور بعد تغلبها على البولندية أنييسكا رادفنسكا.

ونجحت كيربر بالفوز بمجموعتين نظيفتين 7-5 و6-2 لتحقق أفضل نتيجة لها في مسيرتها الاحترافية لحينه. علماً ان أفضل ما حققته سابقا كان نصف نهائي بطولتي ويمبلدون (2012) والولايات المتحدة (2011).

وباتت كيربر أول ألمانية تبلغ نهائي بطولة أستراليا منذ أنكه هوبر عام 1996 التي خسرت وقتها أمام الأميركية مونيكا سيليتش 4-6 و1-6.

وستسعى كيربر، التي تعتبر مواطنتها شتيفي غراف مثلها الأعلى ضرب عصفورين بحجر في النهائي؛ التتويج بلقب كبير أول وحرمان سيرينا من معادلة رقم شتيفي بالفوز بـ 22 لقب كبير وهو انجاز قياسي في العصر الحديث للعبة.

 

ملخص المباراة

لعبت خبرة كيربر دورها في حسم اللقاء وقد دفعت منافستها لارتكاب العديد من الأخطاء المباشرة، لكن يحسب للبريطانية قدرتها على فرض إيقاعها لفترات طويلة لاسيما في المجموعة الأولى بفضل ضربات هجومية طويلة وعميقة وقوية لكنها افتقدت للثبات في الأداء في الوقت الذي عرفت كيربر الضغط على منافستها وتنويع لعبها مع فعالية من الخط الخلفي وتبادلات هدفت لإيقاع كونتا في الأخطاء وحضور جيد على الشباك (5 من 6).

المجموعة الأولى

بدأت كيربر اللقاء بقوة وكسرت إرسال منافستها على الشوطين الأول والثالث بسهولة تامة مستثمرة ضعف خبرة منافستها في الأدوار المتقدمة للمحافل الكبرى لتتقدم 3-0.

لكن البريطانية سرعان ما التقطت أنفاسها وبدأت تجد إيقاعها فردت التحية في الأشواط الرابع والخامس والسادس لتعادل النتيجة 3-3 مع مضي 27 دقيقة من عمر اللقاء مع لحظ ارتكاب كونتا لـ 11 خطأ مباشراً مقابل 5 للألمانية وتعادل الطرفان بالأخطاء غير المباشرة 7-7.

مضت كونتا برفع أسلوبها الهجومي من الخط الخلفي وكانت معظم ضرباتها الأمامية الطويلة قوية وعميقة جداً ما أزعج كيربر ودفعها لارتكاب أخطاء غير مباشرة بعدما فقدت إيقاع اللعب للتقدم البريطانية المصنفة 47 عالمياً 4-3 محققة 4 أشواط متتالية.

وفيما سار اللعب سجالا مع أفضلية لغير المصنفة بأدائها الواثق والهجومي، بدأت كيربر محاولات استعادة المبادرة بتنويع لعبها بين التبادل الطويل والصعود إلى الشبكة ما أرغم منافستها على ارتكاب الأخطاء لتكسب منها الألمانية القوية البنية الشوط الحادي عشر على إرسالها وتنهي المجموعة 7-5 بعد شوط ثاني عشر نظيف.

تفوقت كونتا في هذه المجموعة بعدد النقاط الرابحة (12 مقابل 7) لكنها ارتكبت الكثير من الأخطاء المباشرة (22 مقابل 6) ما كلفها التأخر وخسارة إرسالها ثلاث مرات إلى افتقادها للثبات في الأداء.

المجموعة الثانية

نسجت كيربر على منوال البداية وكسرت إرسال كونتا بعدما نالت ثلاث فرص للتقدم (40-0) خسرت أولاها واستثمرت ثانيها وتابعت بنجاح على إرسالها للتقدم سريعاً 2-0.

وعادت الألمانية بفضل قوة ضرباتها الأمامية الطويلة لتكسب إرسال كونتا مجددا في الشوط الخامس مرغمة إياها على ارتكاب الخطأ مباشرة بعد تنفيذها الإرسال ولتتقدم 5-1.

لم تتغير الحال في الشوطين السابع والثامن، ولعب نضج الألمانية (28 عاماً) دوراً في حسم اللقاء أمام البريطانية الأصغر سنا (24 عاماً) لتفوز 6-2.

وبلغت أخطاء كونتا المباشرة عموما 36 خطأ مقابل 11 فقط لكيربر رغم أن الأولى تفوقت 18-14 في النقاط الرابحة، خلال اللقاء الذي دام ساعة و24 دقيقة.

المصدر: beIN