يمنى الجميّل لـ جريصاتي: ما الإجراءات التي اتخذتموها بعد سنة من صدور الحكم لاسترداد الشرتوني والعلم؟

يمنى الجميّل لـ جريصاتي: ما الإجراءات التي اتخذتموها بعد سنة من صدور الحكم لاسترداد الشرتوني والعلم؟

وجهت يمنى بشير الجميل زكار، كتابا مفتوحا الى وزير العدل في حكومة تصريف الاعمال سليم جريصاتي جاء فيه: "بمناسبة مرور سنة بالتحديد - 20/10/2017 على صدور الحكم المبرم من قبل المجلس العدلي بحق المجرم حبيب الشرتوني الذي أدين هو ونبيل العلم بإغتيال الرئيس بشير الجميل ورفاقه عام 1982 وعما أتخذته الوزارة في هذا الخصوص لتوقيف المجرمين اللذين أدينا بالقضية".

ولفتت الى قول جريصاتي يوم صدور الحكم: "سنطالب بالقاء القبض على حبيب الشرتوني فور معرفة مكان تواجده"، وتساءلت: هل يجهل اللبنانيون والوزير جريصاتي تحديدا أن كتيبة من الجيش السوري هي التي أخرجت حبيب الشرتوني من سجن رومية في 13 تشرين الأول 1990 واصطحبته بحمايتها وحماية النظام السوري الى سوريا؟".

وسألت وزير العدل عن "الإجراءات التي اتخذتها إدارتكم بعد سنة من صدور الحكم لاسترداد الشرتوني ومحرضه نبيل العلم، علما أن هناك اتفاقية موقعة عام 1950 بين لبنان وسوريا حول استرداد المطلوبين دون المرور بواسطة الأنتربول، الذي أتمنى أيضا أن يكون قد أصدر مذكرة دولية للبلدان ال190 المنتمين اليه بهذا الخصوص.
وبالتالي، آمل أن يضعنا معاليه وقبيل التبديل الحكومي بتفاصيل الإجراءات التي اتخذت بهذه القضية، وخاصة أن الحكم الذي صدر "باسم الشعب اللبناني".

وذكرته "أن هذه الجريمة قد أودت بحياة رئيس جمهورية لبنان و23 شهيدا وعدد من الجرحى وبخراب الأبنية، وهذا ما أدى الى استمرار الحرب الأهلية التي كانت على مشارف نهايتها عند انتخاب الرئيس بشير الجميل". 

المصدر: Kataeb.org