يوتيوب كيدز تطبيق فيديو جديد لمراقبة ما يشاهده الأطفال

  • متفرقات
يوتيوب كيدز تطبيق فيديو جديد لمراقبة ما يشاهده الأطفال

صممت شركة "جوجل" برنامجاً خاصاً باسم "يوتيوب كيدز"، يتيح حظر بعض القنوات غير المناسبة للأطفال، والتحكم بوقت مشاهدتهم.

وأفاد موقع "DW" الألماني، الأحد، أن التطبيق الجديد يعمل مع الهواتف الذكية وأجهزة الحاسوب اللوحي التي تعمل بنظامي التشغيل "آي.أو.إس" أو "أندرويد".

ويتيح للآباء تحديد قنوات "يوتيوب" التي يمكن لأطفالهم الوصول إليها عند استخدام موقع المقاطع المصورة الشهير عالمياً عبر أجهزتهم الذكية، وهي القنوات التي تقدم مواد وفيديوهات مناسبة للأطفال مثل الأعمال الفنية والموسيقى والألعاب والمواد التعليمية وفيديوهات الصناعات اليدوية.

ويمكن "يوتيوب كيدز" الآباء من اختيار كل قناة أو موضوع بشكل فردي، كما يُمكن إنشاء حساب واحد يضم ما يصل إلى 8 أطفال لمشاهدة مجموعة القنوات المختارة.

ويتيح التطبيق أيضاً حظر بعض القنوات والفيديوهات، وأحياناً يمكن وقف خاصية البحث أساساً حتى لا يستطيع الطفل الوصول إلى قنوات أو مواد غير مقبولة.

ويتضمن التطبيق أيضاً "ساعة توقيت" لتحديد الأوقات التي يمكن للطفل استخدامه فيه، وكذلك إمكانية الإبلاغ عن الفيديوهات التي يرى الآباء أن وجودها على تطبيق الأطفال غير مقبول.

وكشف موقع مشاركة الفيديو "يوتيوب"، يوم 4 مايو الجاري، أن عدد مستخدميه النشطين شهرياً وصل إلى ملياري مستخدم، في حين أوضحت الشركة أنها قامت فقط بحساب عدد الذين سجّلوا الدخول إلى الموقع، دون الذين شاهدوا المواد المرفوعة فقط.

ويعمل الموقع على تصفية المحتوى غير الملائم للأطفال الأصغر من 13 عاماً، مثل الفيديوهات التي تحتوي على إيحاءات جنسية أو مشاهد عنيفة، إلا أن العملية أوتوماتيكية في معظمها، ما يؤدي إلى استمرار وجود الكثير من هذه الفيديوهات.

ويرى مراقبون في "يوتيوب" أن آليات حماية الطفل في المنصة تتدهور، وحذروا من أن الساعين إلى الاعتداء أو الإساءة إلى الأطفال سيستغلون وسائل التواصل الاجتماعي في غرضهم هذا، و"يوتيوب" على بيّنة من المشكلة.

وأشاروا إلى أن الموقع يستجيب لجزء صغير من شكاوى العامّة حول الإساءة للأطفال واستغلالهم.

المصدر: Agencies

popup close

Show More