18 بنداً على طاولة القمة العربية هذا الأحد

  • محليات
18 بنداً على طاولة القمة العربية هذا الأحد

يتحضر رئيس الجمهورية العماد ميشال عون للتوجه إلى مدينة الدمام بالمنطقة الشرقية في المملكة العربية السعودية ظهر السبت المقبل، للمشاركة في القمة العربية التي ستعقد يوم الأحد.

وأشارت مصادر مواكبة للزيارة لصحيفة المستقبل إلى أن "جدول الاعمال يضم 18 بندا، وأن التضامن مع لبنان سيكون من ضمن فقرات البند الثاني لجدول الاعمال الذي سيشمل القضية الفلسطينية والعراق، علما أن إجتماعات تمهيدية بدأت يوم الاثنين الماضي بين ممثلي الوفود المشاركة في القمة وأن هناك توافقا على معظم جدول الأعمال في ما عدا البنود المتعلقة بالتهديدات الإيرانية والملف السوري، وهذان البندان سيرفعان إلى إجتماع وزراء الخارجية العرب الذي سيعقد اليوم".

وأضافت المصادر:"سيشارك الرؤساء الذين سيحضرون القمة في المناورة التي ستقيمها دول التحالف مساء الأحد، إلا أن الرئيس عون لن يتمكن من حضورها لإنتقاله إلى قطر في زيارة رسمية سيشارك فيها في تدشين المكتبة الوطنية التي سيفتتحها الامير تميم بن حمد آل ثاني".

واشارت في الوقت نفسه صحيفة الاخبار الى البنود وهي على الشكل الآتي:
الأول: التقارير المرفوعة من الأمين العام عن العمل العربي المشترك، ومن رئاسة القمة عن نشاطات هيئة متابعة تنفيذ القرارات والالتزامات.
الثاني: القضية الفلسطينية والصراع العربي ـ الإسرائيلي ومستجداته. ويتضمن الفقرات التالية: متابعة التطورات السياسية للقضية الفلسطينية والصراع العربي ـ الإسرائيلي وتفعيل مبادرة السلام العربية، والتطورات والانتهاكات الإسرائيلية في مدينة القدس المحتلة. ومتابعة تطورات الاستيطان والجدار والانتفاضة والأسرى واللاجئين والأونروا والتنمية. ودعم موازنة دولة فلسطين وصمود الشعب الفلسطيني والجولان العربي السوري المحتل، والتضامن مع لبنان.
الثالث: تطورات الأزمة السورية (لم يٌتفق عليه بعد). 
الرابع: تطورات الوضع في ليبيا. 
الخامس: تطورات الأوضاع في اليمن. 
السادس: دعم السلام والتنمية في السودان.
السابع: دعم الصومال.

المصدر: المستقبل