500 معلّم وتلميذ شاركوا في إحياء اليوم العالمي للإيدز

  • مجتمع
500 معلّم وتلميذ شاركوا في إحياء اليوم العالمي للإيدز

حوالي خمسمئة طالب/طالبة وأساتذتهم، بالإضافة إلى فعاليات لبنانية وممثلين عن الأمم المتحدة وقوى الأمن الداخلي شاهدوا الجمعة 1 كانون الأول/ديسمبر 2017 مسرحية بعنوان "قطعولك تيكيت"، إحياءاً لليوم العالمي للإيدز، والتي تهدف للتوعية حول مخاطر المخدرات. ونظم هذا الحدث مركز الأمم المتحدة للإعلام في بيروت ومكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في لبنان في بلدية سن الفيل، وذلك برعاية البلدية وبالتعاون مع جامعة البلمند.
 
وافتتح اللقاء بكلمات لكل من عضو بلدية سن الفيل وممثلة رئيس البلدية فيكتوريا زوين، ومنسقة البرامج في مكتب الأمم المتحدة المعني بالمخدرات والجريمة في لبنان رينيه صباغ.
 
ورحبت زوين بجهود الأمم المتحدة الهادفة إلى نشر التوعية بمخاطر المخدرات، وأكدت على أن بلدية سن الفيل تبقى على اهتمامها والتزامها بكل ما يمكن أن يساهم في نهضة المجتمع اللبناني وترحب بالأنشطة الثقافية الهادفة.
 
وتحدثت صباغ عن أهمية اليوم العالمي للإيدز وخاصةً موضوع عام 2017 وهو "صحتي هي حق من حقوقي"، فقالت أن لكل شخص مهما كانت هويته وبيئته الحق في الصحة، وهذا يتطلب وجود خدمات ومرافق صحية ملائمة وإسكان، وطعام، وظروف عمل صحية، إلخ. وأكّدت على التزام الأمم المتحدة بالمساهمة في نشر البيئة الصحية والسليمة ضمن إطار أجندة 2030.
 
ودعت كل من زوين وصباغ الشباب للتوخي من مخاطر المخدرات واللجوء لذويهم أو الجهات المختصة لمعالجة مشاكلهم.
 
ورحب الطلاب بالمسرحية التي رأوها تحاكي قلق البعض من جيلهم. وقد كتب المسرحية وأخرجها الكاتب والمخرج المسرحي سليم حلال من جامعة البلمند، ومثلها طلاب الجامعة، وهي من نوع الكوميديا ​​السوداء، تسرد قصة شاب يلجأ إلى المخدرات من أجل الهروب من مشاكله، ونتيجةً لذلك يدفع ثمناً باهظاً لاختياره هذا. 

المصدر: Kataeb.org