nabad2018.com

الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

خامنئي يحذّر من حرب الاستخبارات ويطالب ببرامج هجومية

طالب المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي، مسؤولي الأمن في البلاد، بـ"وضع برنامج هجومي"، معترفا بوقوف إيران "وسط ساحة حرب كبيرة ومعقدة". وفي لقاء جمعه بوزير الأمن وكبار قادة الوزارة، قال خامنئي إنه من الضروري "التصدي لحرب استخباراتية ووضع برنامج هجومي لإلحاق الهزيمة بالأعداء" حسب تعبيره، مطالبا بأن "يحدد جهازنا الاستخباراتي قواعد اللعبة". وحث خامنئي مسؤولي الأمن على تكثيف العمليات الاستخباراتية لإيران، موضحا أن "أخذ قضية تغلغل واختراق العدو على محمل الجد يعد واحدا من سبل المواجهة". وفي كلمته أشار إلى التطورات والأحداث التي يعيشها العالم، والمنطقة وأكد أن "إيران اليوم في ساحة حرب كبيرة ومعقدة، أحد أطرافها إيران والطرف الآخر هو جبهة كبيرة وقوية من الأعداء". ولمح خامنئي إلى أبعاد هذه الحرب، قائلا: " في هذه الحرب هناك الكثير من الأساليب مثل التغلل وسرقة المعلومات وتغيير محاسبات صناع القرار وتغيير معتقدات الشعوب، وكذلك خلق الأزمات الاقتصادية والتوترات الأمنية". وأشاد المرشد الأعلى بالمؤسسة الأمنية الاستخباراتية في إيران، مضيفا: "لقد كانت سليمة وخالصة منذ تأسيسها ولا زالت كذلك حتى اليوم، وقد تخطت الامتحانات بصورة جيدة".

نديم الجميّل: بشير أورثني القضية والمبادىء وسنواجه من يحاول فرض نفسه عبر السلاح على قرار الدولة

أكد النائب نديم الجميّل، خلال لقاء شعبي أقيم له في منطقة مار ميخايل لأبناء الرميل والمدور، في حضور عدد من المسؤولين الكتائبيين، أن "النيابة ليست وجاهة، بل مسيرة نضال 6000 شهيد قدموا حياتهم من أجل الأمن والحرية والسيادة وكرامة الانسان". وقال: "بشير لم يورثني مقعد نيابي، بل ورثت منه القضية والمبادىء والأخلاق والكف النظيف وخدمة لبنان وأبنائه". أضاف:" قضيتنا منذ 1300 سنة هي هي. بالأمس استمرت مع الجبهة اللبنانية ومن ثم حمل لواءها تجمع 14 آذار، واليوم نتابعها ضمن تحالف يؤمن بنفس المبادىء متراصي الصفوف لأن الخصم يتطلب منا تضامن قوي لمواجهته. الشهداء لم يسقطوا من أجل الكهرباء والخدمات أو الزفت أو النظافة. شهداؤنا استشهدوا من أجل الكرامة والقرار الحر، هكذا استشهد بشير وبيار وشهداء ثورة الأرز. لذا علينا أن نضحي من أجل قيام دولة قوية وعادلة".