الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

بري: المهمة الكبرى امام الحكومة هي منع الهدر ووقف الفساد

قال رئيس مجلس النواب نبيه بري أمام زوّاره: «السلسلة هي الانجاز الأهم الذي يشهده لبنان منذ سنوات طويلة. وأعود وأكرر انّ هذه السلسلة لا تطال الفئات الشعبية او الفقيرة خلافاً لِما يجري ترويجه من بعض الحيتان التي تحرّكت للتشويش على هذا الانجاز. لن نتأثر بكل ما يقال، المهم انّ السلسلة أنجِزت، لكن ما يجب ان يكون معلوماً هو انّ الأمر لم ينته ولا يجب ان ينتهي هنا، بل يفترض ان يستكمل بالتوجيه من قبلنا جميعاً وتحديداً الحكومة الى المهمة الكبرى في منع مسارِب الهدر ووقف الفساد وكل ما يعيق حركة نمو البلد. اقترب ان أقول إننا بحاجة الى ما يشبه حالة طوارىء للإنقاذ الاقتصادي والمالي، وكل ما يتّصِل بذلك».

علوش: حزب الله يريد من معركة جرود عرسال توسيع مناطق ولاية الفقيه

وصف القيادي في “تيار المستقبل” النائب السابق مصطفى علوش في تصريح لـ”السياسة”، الهجوم المرتقب من قبل “حزب الله” على منطقة جرود عرسال، بأنه يدخل ضمن خطة الحزب الهادفة لاستكمال “الكانتون” الشيعي الذي يعمل على إنشائه منذ دخوله الحرب في سورية. وقال إن توقيت الهجوم يندرج في سياق عملية استباقية للحل في سورية، من خلال التنسيق القائم بين الولايات المتحدة الأميركية وروسيا، وبالأخص بعد تكثيف اللقاءات الثنائية بين الرئيسين الأميركي دونالد ترامب والروسي فلاديمير بوتين لتنظيم الوضع في سورية. وكشف أن “حزب الله” ومنذ العام 2014 يقوم بعملية تطهير مذهبي للمناطق المحيطة بالبقاع، من بينها القصير والقلمون، لإضافة مساحة توازي مساحة البقاع، وهذه المنطقة سوف تسكنها عناصر إيرانية وشيعية، وبالتالي فإن عرسال من دون أدنى شك منطقة غريبة مذهبياً عن هذا الكانتون الجديد، إذ يبلغ عدد سكانها نحو 70 ألف نسمة وفيها نحو 120 ألف نازح سوري. وأضاف “لو كان حزب الله يريد فعلاً تخفيف عدد النازحين السوريين، لأعادهم إلى المناطق التي تولى تحريرها، ولكنه اختار تطهير هذه المنطقة بالذات بانتظار الحلول القادمة، وإيجاد مناطق واسعة لمشروع ولاية الفقيه”. وعن دور الجيش في حال وقوع المعركة، أشار علوش إلى أن الحكومة تحاول من خلال الجيش القيام بعملية استباقية في المنطقة لمنع “حزب الله” من التمدد باتجاه عرسال والمناطق المجاورة، لكن ما زالت الأمور بين أخذ ورد وغير واضحة المعالم.

Advertise with us - horizontal 30