الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

Advertise

بالصور- وحلّ الكابوس على "منى"...أين اختفى "زوار الفجر"؟

بانتظار “زوار الفجر” سلاحف البحر، تتفقد منى خليل شاطئ القليلة جنوب مدينة صور، في جولات شبه يومية مع بداية أيار من كل عام، هذه الكائنات البحرية الرائعة، لم تمل ولم تكل من ملاقاة السلاحف البحرية التي تودع بيوضها عند شاطئها لتعود الى البحر مطمئنة، فالأمانة محفوظة وفي أيدٍ أمينة، وستعود الى البحر سلاحف بأعداد كبيرة في الوقت الذي تواجه فيه هذه الكائنات خطر الانقراض.هذا الصباح حلّ كابوس على حلم منى، عندما تفاجأت بــ “زائر اسمنتي” ثقيل عند حدود الحمى الطبيعية التي ترعاها، ما أثار مخاوفها وجعلها تناشد اصدقاءها والمهتمين لمساعدتها بعد أن بدأت تلوح معالم بناء فوق الاراضي المصنفة زراعية، فالناظر الى الورشة القائمة يدرك تماما ان التجهيزات والأساسات التي بدأ العمل فيها المتعهد، هي حتما لا تتوافق مع تصنيف المنطقة، فما هو واضح الى الآن هو عبارة عن مشروع يتضمن تجهيز مسبحين وكابينات وأساسات لم تتضح معالمها بعد، ما يشير الى وصول عدوى المنتجعات السياحية الى المنطقة، ما يشكل خطرا على الحمى والشاطئ الذي يعتبر الموئل الأهم لتعشيش السلاحف في المنطقة، في غياب الاجراءات القانونية التي تؤكد ايضا غياب دراسة الأثر البيئي للمشروع.