الكتائب اللبنانية - آخر الأخبار المحلية والعربية والدولية

الوفود المشاركة في القمة تصل إلى بيروت... وأمير قطر يتّخذ قراراً مفاجئاً ويشارك غداً

بدأت طلائع الوفود العربية الرسمية المشاركة في القمة الاقتصادية غدا بالوصول الى بيروت اعتبارا من الصباح، حيث حضر للغاية الى مطار رفيق الحريري الدولي رئيس الجمهورية العماد ميشال عون واستقبل قبل الظهر الممثل الشخصي للسلطان قابوس نائب رئيس مجلس الوزراء العماني اسعد بن طارق على رأس وفد، وبعد استراحة في المطار غادر المسؤول العماني الى مقر اقامته والرئيس عون الى بعبدا ليعود في الخامسة لاستقبال الرئيس الموريتاني. أعلن الناطق الرسمي باسم القمة العربية التنموية، رفيق شلالا، أن الرئاسة اللبنانية تبلغت أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد آال ثاني، سيشارك في القمة المنعقدة في بيروت. وقال رفيق شلالا، إن "الرئاسة اللبنانية تبلغت أن أمير قطر الشيخ تميم بن حمد بن خليفة آل ثاني سيصل إلى لبنان غدا الأحد لترؤس وفد بلاده إلى القمة"، وذلك وفقا للوكالة الوطنية اللبنانية للإعلام. بدورها، قالت وكالة الأنباء القطرية "قنا"، إن "سمو أمير البلاد المفدى تلقى اتصالا هاتفيا من رئيس الجمهورية اللبنانية الشقيقة، وجرى خلال الاتصال، استعراض أبرز الموضوعات المدرجة على جدول أعمال القمة العربية التنموية الاقتصادية والاجتماعية التي ستعقد في مدينة بيروت غد الأحد مرحبا فخامته بمشاركة سمو الأمير في القمة".

دجوكوفيتش إلى رابع أدوار أستراليا المفتوحة

صعد المصنف الأول عالمياً الصربي نوفاك دجوكوفيتش إلى الدور الرابع من بطولة أستراليا المفتوحة لكرة المضرب السبت، عقب تغلبه على منافسه الكندي دينيس شابوفالوف. دجوكوفيتش حسم المباراة لصالحه بواقع ثلاث مجموعات مقابل مجموعة واحدة (6-3 و6-4 و4-6 و6-صفر).

السترات الصفراء تدعو لتحرك حاشد اليوم

رغم بدء الحوار الوطني الذي أطلقه الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، الثلاثاء الماضي، دعت حركة “السترات الصفراء” إلى تحرك جديد اليوم بمشاركة أعداد كبيرة من المتظاهرين، في تحدٍّ جديد لماكرون. وستتركز التظاهرات في باريس وليون وبوردو وتولوز وليل ورووان، ومن المتوقع أن تكون الإجراءات الأمنية مشددة بعد أن سُجّلت، يومي السبت الماضيين، أعداد مرتفعة من المتظاهرين بعد أن تراجعت خلال فترة الأعياد. وفي وقت سابق من الشهر الحالي، انطلقت فعاليات الحوار الوطني، الذي دعا إليه ماكرون، في منطقة النورماندي شمال فرنسا. كذلك التقى نحو 600 رئيس بلدية ومسؤول منتخب في بلدة غران بورتورولد، البالغ عدد سكانها 3 آلاف و800 نسمة، لمناقشة أربعة ملفات أساسية، هي القدرة الشرائية والضرائب والديمقراطية والبيئة، سعياً للاستجابة لمطالب “السترات الصفراء”. وتحدث ماكرون عن سلسلة من “الانقسامات”، الاجتماعية والاقتصادية والديمقراطية، التي اعتبر أنها سبب غضب المتظاهرين المنتفضين منذ أكثر من شهرين على سياسة الحكومة الاجتماعية والضريبية.