جوني منير
جوني منير

برّي يريد نسف إتفاق باسيل - نادر الحريري

بعد أسبوعين ونيف من المفترض أن تفوز هيلاري كلينتون برئاسة الولايات المتحدة الأميركية، لتستعدّ معها منطقة الشرق الأوسط لمرحلة صعبة وقاسية من المفاوضات والترتيبات وهي التي ضمّت الى صفوف معاونيها خبراء وديبلوماسيين عملوا على الملفات المعقّدة في الشرق الأوسط، بما فيها ملفات الاتفاق النووي مع إيران والمفاوضات الإسرائيلية - الفلسطينية.في نهاية الشهر الجاري، من المفترض أيضاً أن ينتخب مجلس النواب العماد ميشال عون رئيساً للجمهورية بعد فراغ دام نحو السنتين والخمسة أشهر، ليلي ذلك تكليف الرئيس سعد الحريري بتشكيل أولى حكومات العهد.

كلينتون - ترامب... العالم ينتظر

تتركّز الأنظار هذه الليلة على المناظرة الأولى التي ستجمع هيلاري كلينتون ودونالد ترامب في سباقهما الى البيت الأبيض.المناظرة التي يتوقّع لها أن تسجّل عدداً قياسياً من المشاهدين، ستستمرّ لتسعين دقيقة وستحصل وقائعها في جامعة «هوفسترا» قرب العاصمة المالية للعالم، نيويورك. صحيح أنّ الإنتخابات الرئاسية الاميركية تحظى في العادة باهتمام دولي نظراً إلى التأثير الاميركي على مسار السياسات والمصالح الدولية، لكنّ المعركة الحالية تبدو محطّ اهتمام متزايد خصوصاً لشعوب الشرق الأوسط وأفريقيا وأوروبا نظراً إلى الأوضاع القائمة والصراع المدمّر في سوريا والحرب على الإرهاب، أضف الى ذلك شخصية وبرامج المرشحين.

loading