رفيق غانم
رفيق غانم

صوتك يخترق العقول والقلوب والضمائر

ماذا يُريدُ سامي الجميِّل لا يُعجِبُهُ العَجَبُ حتَّى قانونُ الإنتخابات العجيب لا يُعجِبُهُ قانون وراءَهُ جهْدٌ وعرَقٌ وفكرٌ مُبْدِعٌ خلاَّق وراءَه عَقْلٌ متفوِّقٌ قانونٌ صُنِعَ لمباراةٍ بين المتفوِّقين في الحسابات الشخصيَّة والمناطقيَّة والقضائيَّة والدائريَّة والأصوات التفضيليَّة التي تَصُبُّ في بحْرِ الشهَواتِ والأطماعِ للقوانينِ أصولٌ وأسُسٌ ومبادئ

كيفَ نعبُر الى شاطئ الأمان في هذا الوطن الضائِع؟

كيفَ نعبُر الى شاطئِ الأمان في هذا الوطنِ الضائِع بين الخُطَب والكلمات الفارغةِ والضجَّة السياسيَّة غيرَ المنتجةِ في طرحِ المشاكلِ والهمومِ والمشاريعِ كأنَّهم يهزأون بمصير هذا الشَّعْب ويتلاعبونَ بل يلعبُونَ على ملاعبِ همومِهِ ومخاوفِهِ وهواجِسِه من الغدِ المجهولِ الى الحاضرِ المتأزِّمِ يمرجونَهُ كأنَّه سُلعةٌ لأهوائِهِمْ وغرائزِهم السياسيَّةِ لأنَّهم يتصرَّفونَ سياسياً غرائزِياً لا يقرأون في كتاب الماضي ولا في كتاب الحاضِر ولا يعرفونَ كيفَ يستشرفون المستقبل

loading