طوني عيسى
طوني عيسى

الأميركيون وحزب الله واللعبة المعقَّدة

الأفضل ألّا يتسرَّع أحد في الاستنتاج. لا الأميركيون يريدون انهيار لبنان، ولا لبنان يريد محاصرة «حزب الله»، ولا «الحزب» يريد انهيار المصارف. الجميع محكومون بالتعاطي مع الجميع. لكنّ شيئاً ما يجب أن يقبل به كلّ طرف لتمرير مجريات اللعبة.بقيت واشنطن، لسنوات طويلة، تخوض غمار المنازلة الكبرى مع طهران، حول الملف النووي. وخلالها، كانت تقيم حظراً على أرصدة إيرانية بعشرات المليارات من الدولارات، وتحاصر طهران اقتصادياً.

هل أحرَق الأميركيون مبادرة هولاند؟

مبادرات على خطين: الرئيس نبيه برّي والفرنسيون. إذاً، هناك شيء يجري تحضيره. ولكن، ليس واضحاً إذا كانت مبادرتا برّي والرئيس فرانسوا هولاند تتكاملان لإنجاز التسوية أو تتناقضان للتعطيل. ولكن، الأرجح أنّ التزامن بين المبادرتين ليس صدفة.أصرّ الرئيس فرنسوا هولاند على زيارة بيروت، قبل أسابيع، على رغم أنّ الجميع كان يمتلك انطباعاً بعدم وجود أيّ عنصر جديد يوحي بالتسوية في الملف الرئاسي. لكنّ المتابعين أكدوا أنّ الرجل لا يتحرّك عبثاً بل بناء على معطيات.

loading