طوني عيسى
طوني عيسى

هذه بؤر التفجير الكامنة... وحذارِ أمن طرابلس!

لم تكن رائحة الفتنة المذهبية، في أيّ يوم، تفوح في لبنان إلى هذا الحدّ، حتى عند اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وحتى خلال موجة التفجيرات الانتحارية قبل عامين. واكتشف الجميع أنّ بعض القادة اللبنانيين، الشيعة والسنّة، الذين ارتضوا لأنفسهم أن يكونوا وكلاء القوى المذهبية الإقليمية، والذين لطالما منعتهم تعليمات الخارج من الانجرار إلى الفتنة، هم أنفسهم سيهرولون نحو الفتنة... إذا جاءتهم التعليمات بذلك. فالوكلاء هم وكلاء. وكلاءٌ للتسويات ووكلاءٌ للحروب والفتن... برضاهم أو غصباً عنهم!

إحتمالات دراماتيكية بعد احتلال "داعش" جرود عرسال

قرارُ «داعش» إزاحة «جبهة النصرة» واحتلال جرود عرسال ومنطقة الحدود اللبنانية - السورية ليس وليدَ ساعته. إنه متَّخذ منذ الصيف الفائت، وقد ظهرت ملامحه التنفيذية خلال الأشهر الفائتة. ويبدو أنّ «تنظيم الدولة الإسلامية» قد وجد اللحظة مناسبة لإنجاز الخطوة. وإذا تحقَّق له ذلك، فستكون بقعة الحدود وعرسال، ولبنان عموماً، أمام اختبار جديد.

Jobs
loading