نتالي اقليموس
نتالي اقليموس

إضراب يُعطِّل دراسة 75 ألف تلميذ... التصعيد رهن الوعود

271 ثانوية رسمية أقفلت أبوابها أمس ونحو 75 ألف تلميذ لازموا منازلهم نتيجة الاضراب العام والشامل، في الثانويات ودور المعلمين والمعلمات ومراكز الإرشاد والتوجيه، الذي دعت إليه رابطة أساتذة التعليم الثانوي الرسمي. خطوة «موجعة» كما وصفها رئيس الرابطة نزيه جباوي حين التقته «الجمهورية» في مكتبه، مؤكداً: «كان لا بد من التصعيد الحاسم منذ مطلع العام بعدما جُمّدت حقوقنا، وحاول البعض «التطنيش» على ما وُعدنا به».«ضروب الحديد وهو حامي». لم ينتظر أساتذة التعليم الثانوي مرور نصف الشهر الأول من العام الدراسي، حتى أقفلوا الثانويات، وتوجهوا إلى وزارة التربية، «عرين» حقوقهم ومطلبهم، على حد تعبيرهم.

Time line Adv

صرفُ أكثر من 500 معلّم... وبكركي تتحرّك اليوم

رغم انقضاء العام الدراسي، تستمر المعركة بين إدارات المدارس الخاصة والمعلمين والأهالي من دون هوادة، وسط أجواء من التشكيك وانعدام الثقة إلى حدّ ملامسة الثأر، أهالي يُبدّلون مدارس أولادهم، إدارات تستغني عن معلميها، معلمون يرفعون دعاوى بحق إداراتهم. وجديد فصول تلك المعركة، «صرف أكثر من 500 معلم من وظيفتهم» وفق ما أكّده نقيب المعلمين رودولف عبود في حديث لـ«الجمهورية». وفي سياق متصل علمت «الجمهورية» «أنّ اجتماعاً بعيداً من الإعلام سيُعقد في بكركي اليوم، وقد دُعيَ إليه الرؤساء العامّون والرئيسات العامّات للرهبانيات اللبنانية في حضور عدد من النواب، حيث سيحتلّ الشقّ التربوي حيّزاً من النقاش إلى جانب قضايا أخرى».

Nametag
loading