Kataeb.org: لسنا أهل ذمة

  • محليات
Kataeb.org: لسنا أهل ذمة

لا يشكّل الحوض الرابع قضية في حد ذاته، بل هو يدخل في سياق مسلسل طويل عنوانه قهر المسيحيين والتطاول عليهم منذ العام 1990 تاريخ بدء الاحتلال السوري الرسمي للجمهورية اللبنانية وسقوط المقاومة المسيحية اللبنانية.

 

ربّ قائل: "القصة لا تستحق كل هذا الضجيج في الحوض الرابع".

 

لكن الحقيقة ان كيل المسيحيين قد طفح من ممارسات التمييز، والفوقية، واللامساواة، وعدم الاحترام لمبادئ المناصفة والعيش الواحد وهذا التاريخ الطويل من الألفة بين اللبنانيين...

 

لا يُحترم حق المسيحيين في اختيار نوابهم، ويُمنع عليهم ذلك بالتحايل و"السلبطة والزعرنة" وشراء عدد من نوابهم المسيحيين...

 

لا يحترم حق المسيحيين في المناصفة في القطاع العام، ويتم العمل على الاستيلاء على مراكزهم ومناصبهم الواحد تلو الآخر بتواطؤ من عدد من المستفيدين من هذا الوضع...

 

لا يحترم حق المسيحيين في الحصول على الخدمات من المال العام، ولا في مشاريع التنمية ولا في الهبات وبرامج المساعدات التي تنهال على الدولة اللبنانية...

 

لا يحترم حق المسيحيين في تصحيح صلاحيات رئيس الجمهورية كي لا يبقى مثل ملكة انكلترا رئيساً منصباً لا رأي له ولا طاعة...

 

لا يحترم حق المسيحيين في الدفاع عن أراضيهم والبقاء فيها، ويتعرضون لحملات شراء ممنهجة ومنظمة...

 

ولا يحترم حق المسيحيين في المشاركة في القرار الحكومي وادارة شؤون البلاد، والمحاولات لا تتوقف ليل ونهار للسيطرة على كل شيء في هذه البلاد وإبعاد المسيحيين عنها...

 

منطق الهيمنة و"السلبطة" والاستعلاء على المسيحيين يجب أن ينتهي بطريقة أو بأخرى، والمسيحيّون ليسوا "كمالة عدد" في لبنان، بل هم أصحاب الدار وأهله ومن قاموا ببناء لبنان وليسوا ابداً ولن يكونوا مواطنين درجة ثانية...

 

حذار من اللعب بالنار الطائفية، ونار التمييز العنصري والطائفي واستهداف المسيحيين بهذا الشكل غير المقبول...

 

المسيحيون لم يكونوا ولن يكونوا أهل ذمة... واذا كان للباطل جولة فإن للحق صولات وجولات...

المصدر: Kataeb.org