الوكالة الوطنية للإعلام

اردوغان لليونان: المعهد اللاهوتي مقابل المسجد

طالب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، اليونان اليوم، بإعادة فتح مسجد "فتحية" في العاصمة اليونانية أثينا وتزويده بمئذنة، مقابل أن تسمح تركيا بإعادة فتح معهد هالكي اللاهوتي اليوناني الأرثوذكسي، المغلق حاليا، والموجود في جزيرة هيبيلي قرب اسطنبول. وقال أردوغان خلال تجمع انتخابي استعدادا للانتخابات المحلية المقررة في 31 آذار المقبل، في محافظة أدرنه في شمال غرب تركيا: "تريدون منا أمرا ما، تريدون معهد هالكي. وأنا أقول موافق، ليفتح مسجد فتحية". أضاف: "قالوا لنا سنفتح المسجد، لكن أجبتهم، لماذا ليس هناك مئذنة؟، هل الكنيسة تكون كنيسة فعلا بدون جرس؟"، في إشارة إلى ما دار بينه وبين رئيس الوزراء اليوناني أليكسيس تسيبراس خلال زيارته لتركيا في الأسبوع الأول من شباط الجاري. وكشف أردوغان أن تسيبراس أبلغه قلقه من انتقادات المعارضة اليونانية لفكرة اعادة فتح المسجد. وكان تسيبراس، قد زار المعهد المغلق، خلال وجوده في تركيا، وأعرب أمام اردوغان الذي كان يقف إلى جانبه، عن أمله بأن يكون المعهد قد فتح أبوابه خلال المرة المقبلة التي يزور فيها تركيا.

ارسلان: نحن في أزمة نظام سياسي

اعتبر النائب في كتلة "ضمانة الجبل" طلال ارسلان ان "البيانات الوزارية للحكومات شبيهة، تختلف في الظرف الذي تأتي فيه، ولكن جميعها عناوين، نتمنى لأي حكومة ان تحققها". وقال خلال جلسة مناقشة البيان الوزاري: "اننا تابعنا جميع المداخلات في اليومين الماضيين، وحكي كثيرا عن الفساد والاصلاح والاقتصاد والانماء والغاز والنفط وكل الامور التي تضمنها البيان الوزاري، لكننا نحاول ان نثبت أن المشكلة هي في الحكومات وبياناتها، ونحاول أن نقول أن كل مشالكنا بالوراثة وليست وليدة اليوم". اضاف: "نحن في أزمة نظام سياسي وأزمة تطبيق كل بنود الدستور، ونحن نفخخ البلد وهناك حفلة تكاذب بين كل الفرقاء، لاننا لسنا متفقين على أدنى الاسس التي تقوم عليها الدول والشعوب، فلا رؤية واحدة لدينا لنميز بين العدو والصديق، ولا رؤية واحدة في مقاربة مقاومة العدو ولا مقاربة واحدة في تحديد مفاهيم الوطنية والهوية والعيش المشترك والتعددية".

loading