روسيا اليوم

نتنياهو متهم... والمدعي عليه وزير من بلاده!

إتهم زعيم حزب العمل الإسرائيلي المعارض، آفي غاباي، رئيس وزراء بلاده، بنيامين نتنياهو، الذي يخضع لتحقيقات في قضايا فساد عديدة، بمهاجمة القضاء. وقال غاباي في مؤتمر حزب العمل في تل أبيب أمس الخميس: "في بلد طبيعي لا يهاجم رئيس الوزراء السلطة القضائية". وأضاف: "ملايين الإسرائيليين يتطلعون إلى أن يكون لهم بلد طبيعي". وتابع زعيم حزب العمل: "لنشمر عن سواعدنا ونغير رئيس الوزراء الذي أغرق البلاد بأسرها في قضايا شخصية". وفي تسجيل فيديو تداولته وسائل التواصل الاجتماعي مساء السبت، دان رئيس الوزراء احتمال إعلان النائب العام عن اتهامه قبل الانتخابات. ودعا نتنياهو علناً النائب العام، افيشاي ماندلبليت، إلى إرجاء إعلان قراره إلى ما بعد التاسع من نيسان، ما أثار غضب عدد من الشخصيات، بينها عضو سابق في المحكمة العليا. وتأتي هذه الاتهامات قبل 3 أشهر من تنظيم انتخابات تشريعية مبكرة في التاسع من نيسان، ترجح استطلاعات الرأي فوز نتنياهو فيها. لكن الإعلان عن توجيه اتهام له قد يغير المعطيات.

آخر ما تلفظ به جورج بوش قبل رحيله: أنا ذاهب إلى الجنة

كشفت تقارير إعلامية أمريكية عن الكلمات الأخيرة لجورج بوش الأب، الرئيس الـ41 للولايات المتحدة، الذي رحل فجر السبت 2 ديسبمر عن عمر ناهر 94 عاما. وبحسب ما ذكرت صحيفة "نيويورك تايمز"، نقلا عن مصادر مقربة من العائلة تحدث الرئيس جورج دبليو إتش بوش مع ابنه عبر الهاتف. وفي المكالمة التي تمت عبر مكبر الصوت، قال الابن لوالده "لقد كنت أبا رائعا" وكان رد الأب وكلمته الأخيرة "أنا أيضا أحبك". كما نقلت وسائل الإعلام ما جاء على لسان وزير الخارجية الأسبق جيمس بيكر الذي أكد أن آخر كلمات الرئيس الراحل كانت موجهة لابنه جورج. وروى جيمس بيكر في تصريح لشبكة "إي بي سي"، حيث قال إنه عندما أخبر أحد مساعدي بوش الرئيس السابق أن بيكر يزوره، "استفاق وفتح عينيه.. ونظر إليه وقال مرحبا بك.. إلى أين نحن ذاهبون؟". فقال بيكر: "نحن ذاهبون إلى الجنة". ورد بوش قائلا "جيد.. هذا هو المكان الذي أريد أن أذهب إليه". وأشار بيكر إلى أن الكلمات الأخيرة لبوش كانت في ختام مكالمة هاتفية مع ابنه جورج، بحيث قال: "وأنا كذلك أحبك".

loading