سكاي نيوز

عثر على ثروة في أغرب مكان.. فماذا فعل بها؟

وصفت وسائل إعلام بريطانية عدة عامل تنظيف بصفات كثيرة، من أهمها أنه "أمين بصور غير عادية"، بعدما عثر على مغلف يحتوي على 300 ألف جنيه إسترليني أو ما يعادل 396 ألف دولار في إحدى حافلات المواصلات في لندن. وقالت صحيفة "ميرور" إنه كان بإمكان عامل التنظيف أن يحتفظ بالأموال وربما تساهم في تغيير شكل حياته مستقبلا، ولن يضطر بعدها إلى إزالة أي قمامة عن الأرض أو ينحني لتنظيف أي شيء خارج منزله. وأوضحت الصحيفة أن العامل، الذي استأجرت خدماته شركة التنظيف "كوردانت كلينينغ" عثر على هذه المبلغ من المال في مغلف بني، ويبدو أن صاحبها نسيها في الحافلة فيما كان شارد الذهن، أو ربما يفكر في الأموال نفسها. غير أن العامل، الذي لم تذكر الصحف اسمه، ضحى بكل ما يمكن أن يمثله هذا المبلغ من المال له ولحياته، وقام بتسليم المبلغ كاملا إلى شرطة العاصمة البريطانية لندن. وربما يعلم العامل أن بعض زملائه عادة ما يحتفظون بأي شيء يجدونه من مقتنيات، أو أشياء يتركها أو ينساها الركاب، أثناء التنظيف مهما كان صغيرا، رغم أن الغالبية العظمى تقوم بتسليم تلك المقتنيات التي يبدو بعضها غريبا للغاية.وغالبا ما يترك الركاب أشياء لا تخطر على بال في الحافلات مثل الأحذية أو أسنان صناعية، أو حتى أكياس مليئة بالقيء، ومع ذلك، يتمتع عمال التنظيف بقدر من السخرية والمرح، ولا يشعرون بالاشمئزاز من مخلفات الركاب الغريبة. وأوضح مسؤول في شركة التنظيف أن العمال مدربون على التعامل مع المقتنيات المتروكة الغريبة، وعلى التعامل حتى مع المواد السامة. وأشار إلى أن كل ما يمكن للشركة القيام به هو حث الركاب ومستخدمي حافلات الركاب على التأكد من أنهم لم يتركوا شيئا وراءهم، أو لا يلقون شيئا على أرضية الحافلة.

في طريق العودة إلى البيت الأبيض... عطل يستنفر حراس ترامب

يبدو أن متاعب الرئيس الأميركي دونالد ترامب، لم تقف عند فشل قمته مع زعيم كوريا الشمالية، كيم جونغ أون، فحينما أراد العودة إلى واشنطن، يوم الخميس، تعطلت السيارة التي تقوم بنقل السلم إلى الطائرة الرئاسية. وأظهرت صور من مطار هانوي في العاصمة الفيتنامية، عدداً من الأفراد وهم يقومون بدفع السيارة التي تنقل سلم طائرة "إير فورس وان" أثناء استعدادها لإعادة الرئيس الأميركي إلى الولايات المتحدة. وغادر ترامب هانوي قبل الموعد الذي كان محدداً في السابق، من جراء الفشل في التوصل إلى اتفاق مع كيم الذي طالب برفع كامل على العقوبات وهو ما لم تقبل به واشنطن. وقال ترامب للصحفيين بعد تقليص مدة المحادثات في العاصمة الفيتنامية هانوي "بشكل أساسي كانوا يريدون رفع العقوبات كلية لكننا لا نستطيع فعل ذلك...كان يتعين أن ننسحب". ومع ذلك، قال ترامب إن كيم أكد له أنه سيواصل التوقف عن التجارب النووية والصاروخية. ورداً على سؤال حول ما إذا تم الاتفاق على قمة ثالثة مع كيم، قال ترامب للصحفيين "لا لم نتفق (...) سنرى إن كانت ستحدث".

loading