Agencies

كاظم الساهر يعتذر... ويوضح سبب تغيير لقبه!

لا يزال الجدل حول قيام الفنان كاظم الساهر بتقديم طلب لتغيير لقبه من "السامرائي" إلى "الساهر". فقد تسبّب الخبر باستياء عشيرته السامرائية من هذا التصرف حيث اعتبروا أنه يريد أن ينسلخ عن جذوره. الساهر، وبعد انتقادات طالته، أوضح سبب قيامه بذلك حيث نشر مقطعاً صوتياً عبر صفحاته على مواقع التواصل الاجتماعي ذكر فيه أنّ سبب ذلك هو تضارب في الأسماء، فسمع أنّه في القيد العام كاظم جبار السامرائي، وفي هوية الأحوال المدنية كاظم جبار ابرهيم، وفي الأوراق الرسمية في الخارج كاظم جبار الساهر، وهذه مشكلة كبيرة لعدم تطابق الأسماء، مضيفاً أن لديه أوراقاً رسمية في الخارج متوقّفة لمدة عام، وطلب ورقة رسمية من السفارة العراقية في الخارج أنه نفس الشخص، ولكن لم يتمّ قبولها، فقام باستشارة محامٍ ونصحه بإضافة لقب الساهر على كاظم جبار ابرهيم. وأضاف الساهر: "حبر على ورق، ولا أقصد أي إساءة، ولا أنسى من أين أتيت واد حجر والموصل، أنا ابن سيد جبار وابن العظيمة نورية علي، كنت وسأبقى كاظم جبار السامرائي، واعتزّ بعشيرتي وعشائر العراق، وأعتذر لأيّ شخص، وذلك كله حبر على ورق، أما الأصل فأنا ابن وادي الرافدين".

سيري تتسبب باعتقال مراهق

احتُجز مراهق عمره 13 عاماً في الولايات المتحدة بعدما تحدّث إلى المساعد الصوتي على جهاز أيفون "سيري" وقال له: "سأطلق النار داخل مدرسة". وقد أوقفت عناصر شرطة فالبارايسو المراهق بعد التحدّث الى المساعد الصوتي، وذلك قبل نشر نسخة عن صورة الشاشة "screenshot" عبر مواقع التواصل الاجتماعي يوضح من خلالها أن ما قاله كان "مزحة". وقالت الشرطة إنه تمّ اعتقال المراهق بتهمة الترهيب، لافتة إلى أنها لا تعتبر تصرفاته بمثابة "تهديد حقيقي"، وموضحة أنه لم يقدم أي تهديد مباشر "لشخص محدد أو مدرسة أو نظام مدرسي".

loading