أحمد الحريري

الى مثواه الأخير

ودعت منطقة الكورة وبلدة ضهور الهوى النائب بدر كامل ونوس، بمأتم حاشد أقيم في مسجد الأمام جعفر الصادق في البلدة، حيث صلى على جثمانه الشيخ محمد عبد الكريم، ثم ووري في الثرى في جبانة البلدة، وذلك في حضور ممثل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون وزير الاقتصاد رائد خوري، ممثل رئيس الحكومة سعد الحريري وزير العمل محمد كبارة، ممثل الرئيس فؤاد السنيورة النائب خضر حبيب، نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري، وزير الدولة لشؤون النازحين معين المرعبي، النائبين سمير الجسر وقاسم عبد العزيز، منسق عام "تيار المستقبل" أحمد الحريري، ممثل المدير العام لأمن الدولة اللواء جورج قرعة العميد خالد ماردلي، ممثل المدير العام لقوى الأمن الداخلي اللواء إبراهيم بصبوص العميد طوني بيطار وحشد من الأهالي والمناصرين.

"المستقبل" في مواجهة مزاج متغير في عكار!

اقتصر الحضور النيابي على الجولة التي قام بها الأمين العام لـ «تيار المستقبل» أحمد الحريري الى قرى جبل أكروم في عكار على النائب هادي حبيش فقط، بسبب ما تصفه مصادر مستقبلية لصحيفة "السفير"، بـ «الكوما السياسية» التي دخلها بعض نواب عكار قبل فترة، نتيجة الأزمة المالية التي دفعتهم الى الانكفاء، ما أدى الى توسيع الهوة بينهم وبين ناخبيهم. وتبدو العلاقة غير مستقرة بين «القيادة الزرقاء» وبين النائب معين المرعبي الذي ينتقد بشكل مستمر تقصير تياره والحكومة بحق عكار، وهو كان هدد أكثر من مرة بالاستقالة من النيابة ومن التيار إذا لم يصر الى إنصاف مناطق الشمال، كما أكد في أكثر من مناسبة أنه لن يكون مرشحا في الانتخابات المقبلة.

Advertise
loading