أحمد الحريري

"المستقبل" في مواجهة مزاج متغير في عكار!

اقتصر الحضور النيابي على الجولة التي قام بها الأمين العام لـ «تيار المستقبل» أحمد الحريري الى قرى جبل أكروم في عكار على النائب هادي حبيش فقط، بسبب ما تصفه مصادر مستقبلية لصحيفة "السفير"، بـ «الكوما السياسية» التي دخلها بعض نواب عكار قبل فترة، نتيجة الأزمة المالية التي دفعتهم الى الانكفاء، ما أدى الى توسيع الهوة بينهم وبين ناخبيهم. وتبدو العلاقة غير مستقرة بين «القيادة الزرقاء» وبين النائب معين المرعبي الذي ينتقد بشكل مستمر تقصير تياره والحكومة بحق عكار، وهو كان هدد أكثر من مرة بالاستقالة من النيابة ومن التيار إذا لم يصر الى إنصاف مناطق الشمال، كما أكد في أكثر من مناسبة أنه لن يكون مرشحا في الانتخابات المقبلة.

Time line Adv
Advertise
Advertise with us - horizontal 30
loading