أوجيرو

"الشارع": لمواجهة قرارات الجراح

لم تُقفِل مُحاولات رئيس الحكومة سعد الحريري لملمة ملف هيئة «أوجيرو» الباب في وجه العاصفة التي افتعلها وزير الاتصالات جمال الجراح. فالصدام الذي تسبّب فيه الوزير مع المدير العام للهيئة عماد كريدية، لم يعد محصوراً داخل تيار المستقبل. فغالبية القوى السياسية دخلت على الخط، وتُجري مشاورات مكثفة، بهدف الضغط على الجراح للتراجع عن قراره منح شركات خاصة حق استخدام أملاك الدولة، لإيصال خدمة الإنترنت والاتصالات عبر الألياف الضوئية إلى المنازل والمكاتب، بشكل يكسبها ربحاً بملايين الدولارات مقابل نسبة بسيطة للدولة.

أوجيرو: اتصلوا على 1515

دعت هيئة "أوجيرو" في بيان اليوم، المشتركين الى "الابلاغ عن الاعطال التي تطرأ على خطوطهم الثابتة وعلى اشتراكاتهم في خدمة الانترنت DSL، على الخط الساخن 1515"، نافية ان يكون هناك "أعطال على شبكة الانترنت السريع DSL في بعض قرى منطقة الكورة في الشمال". وأهابت الهيئة بالمشتركين "مراجعتها في اي خلل على الشبكة الهاتفية، للقيام بالتصليحات اللازمة، وللاجابة عن اية استفسارات وتوضيحات، حفاظا على مصالح المشتركين والمواطنين".

loading