إدلب

إردوغان: قصف إدلب بقنابل الفوسفور جريمة لا تغتفر

أكد الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، اليوم الجمعة، ان استهداف «النظام السوري» مناطق المدنيين في إدلب بقنابل الفوسفور «جريمة لا تغتفر ولا يمكن السكوت عنها». وقال إردوغان في تصريحات للصحافيين «لن نسكت إن واصل النظام السوري هجماته على نقاط المراقبة التركية في إدلب لاننا نريد أن يعم السلام هناك وأن يتوقف القتل». وكانت تقارير اخبارية قد افادت بأن قوات النظام السوري قامت أخيرا بقذف مناطق متفرقة من ادلب بقنابل الفوسفور. وحول التطورات شرق المتوسط قال الرئيس التركي ان «تخفيض عدد جنودنا في شمال قبرص التركية غير وارد وأننا ننشر قوات هناك بالقدر المطلوب ولن نستأذن أحدا بخصوص ذلك». وحول منبج السورية قال أردوغان ان «واشنطن لم تلتزم بوعودها حول منبج وهذا لا يعني أن تركيا سحبت يدها من هناك بل سنواصل تنفيذ الخطط التي رسمناها».

رسالة من وزير الدفاع التركي الى الجيش السوري

دعا وزير الدفاع التركي خلوصي أكار اليوم، القوات الحكومية السورية لوقف الهجوم على جنوب إدلب. ونقلت وكالة الأناضول التركية عن أكار قوله، إن السلطات السورية تسعى لتوسيع مناطق سيطرتها جنوبي إدلب على نحو "ينتهك اتفاق أستانا"، حسب قوله. وأضاف أكار، أنه يتوجب إيقاف هجمات القوات السورية على جنوب إدلب، وضمان انسحابها إلى الحدود المتفق عليها في مسار أستانا.

Majnoun Leila
loading