إضراب

متمرنو الثانوي إلى الإضراب مجدداً

2128 أستاذاً ثانوياً متمرّناً أنهوا دورة الإعداد في كلية التربية في الجامعة اللبنانية بلا رواتب للشهر الثالث. هم علقوا إضراباً افتتحوا به عامهم الدراسي، لمدة أسبوعين، إفساحاً في المجال أمام وعود قُطعت لهم بدفع الرواتب والدرجات المستحقة لهم في قانون سلسلة الرتب والرواتب، وإصدار مرسوم تعيينهم في ملاك التعليم الثانوي الرسمي، وقرار إلحاقهم بالثانويات. بالنسبة إلى الأساتذة المتمرنين، المهلة نفدت، وأي من المطالب الأربعة لم يتحقق، فلم يقبضوا رواتبهم رغم صدور مرسوم بنقل اعتماد بقيمة 14 ليرة ليرة لبنانية من احتياطي وزارة التربية إلى الجامعة اللبنانية ويتضمن رواتب الأساتذة وملحقاتها حتى نهاية عام 2018. أما الدرجات وهي من ملحقات الرواتب والموضوع الأهم في التحرك، يلفها، بحسب الأساتذة، الغموض ولم يعرف ما إذا ضمّنت ضمن الـ14 ملياراً أما لا. والمستند المتداول حول الإلحاق هو عبارة عن جدول لتوزيعهم على الثانويات، وهو ليس قراراً رسمياً ولا يحمل أي توقيع، على حدّ تعبيرهم، فيما مرسوم التعيين لم يسِر على السكة، كما يقولون.

بالصور- قطع طرقات واضراب تحذيري للنقل البري..

نفّذ اتحادات ونقابات قطاع النقل البري تحركا في عدد من المناطق عند الساعة السادسة صباحا، وتم قطع طريق الشام على مسلك واحد، وقطع اوتوستراد طرابلس – البحصاص، وطريق زحلة – الكرك، كما طريق عام شتورة.هذا وبدأت الشاحنات بالتجمع على أوتوستراد الدورة، وذلك سعيا منهم للمطالبة بحقوقهم المتفق عليها منذ سنتين مع رئيس الحكومة المكلف سعد الحريري ووزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال نهاد المشنوق.وعقب التحرك، أعلن رئيس ​اتحاد النقل البري​​ بسام طليس ان المطلب الوحيد هو ان يكون المسؤولون صادقين بالتزاماتهم خصوصا وان المشنوق كان قد اعلن التزامه باصدار قرارات تتعلق ببنود الاتفاق منذ سنتين، لكن حتى تاريخه لم ينفذ اي بند".

loading