ابراهيم كنعان

باسيل عن ولادة الحكومة: صلّوا معنا

في إطار مسعاه لحلّ العقدة السنّيّة المتمثّلة بمطالبة النواب السنّة الستّة المستقلّين بمقعد وزاري في الحكومة المُزمع تأليفها، زار وزير الخارجية والمغتربين في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل، يرافقه النائب ابراهيم كنعان البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي. باسيل أعلن أننا اخذنا بركة البطريرك بعد بركة المفتي، لافتا الى أن العقدة مهما كان توصيفها هي في النهاية وطنية ولا احد يستفيد من الصدام، مشددا على أن بكركي مرجعية وطنية ولا بد من أخذ رأيها وسنتابع المهمة متسلّحين ببركتها.

تكتل لبنان القوي: الطلبات الوزارية الجديدة ليست في محلها

لفت تكتل لبنان القوي الى ان حقيبة العدل ليست المشكلة وكانت من حصة الرئيس وفي غياب المداورة فمن حق الرئيس ان تكون لديه الوسيلة للاصلاح الفعلي.وقال التكتل الذي تحدّث باسمه النائب ابراهيم كنعان ان "همّنا الاول بعد الانتخابات تمثيل صحيح ونسبي وفق الاحجام في الحكومة وساعدنا على حلحلة العقد لجهة نيابة رئاسة الحكومة وتوزيع الحقائب ونطالب ونساعد بتأليف حكومة اليوم قبل الغد".وشدد على ان الطلبات الوزارية الجديدة ليست في محلها وعلينا ان نواجه الاستحقاقات سويا من سيدر الى النفايات والكهرباء والملفات التربوية مشيرا الى ان الحكومة هي لكل اللبنانيين ويفترض ان تعالج كل الملفات الاساسية وكل يوم تأخير يدفع ثمنه لبنان.

Time line Adv
loading