ارهاب

قتيلان وجرحى في انفجار في العراق...وداعش يتبنى

أعلن الجيش العراقي، الثلاثاء، عن مقتل شخصين على الأقل، وإصابة 11 شخصا، في انفجار سيارة ملغومة بمدينة تلعفر شمالي البلاد، والتي كانت معقلا لتنظيم داعش الإرهابي. ونقلت رويترز عن وكالة "أعماق" التابعة لـ"داعش"، أن التنظيم الإرهابي تبنى الهجوم. وتقع تلعفر على بعد نحو 80 كيلومترا إلى الغرب من الموصل، وقد ظهر في المدينة بعض من أبرز قادة التنظيم المتطرف. وسقطت المدينة، التي يقطنها نحو 200 ألف ساكن، في يد المتشددين عندما اجتاح "داعش" مساحات كبيرة من شمال العراق عام 2014.

إحباط هجوم على الفاتيكان: "دعنا نضع قنابل في كل الكنائس في إيطاليا"

قالت الشرطة الإيطالية يوم الاثنين إنها اعتقلت صوماليا عمره 20 عاما للاشتباه في أنه عضو في تنظيم الدولة الإسلامية وهدد بتفجير كنائس في إيطاليا، من بينها كنيسة القديس بطرس في الفاتيكان. وقالت الشرطة للصحفيين في مدينة باري بجنوب إيطاليا إن الرجل، ويدعى عمر محسن إبراهيم، احتجز يوم الخميس الماضي وإن قاضيا وجه له يوم الاثنين تهمتي التحريض على الإرهاب ودعم الإرهاب. وأضافت الشرطة أن إبراهيم اعتقل بعد عملية مراقبة استمرت شهرا وكان على وشك مغادرة باري حيث كان يعمل في شركة نظافة. وقالت الشرطة إن التحريات اشتملت على تسجيلات صوتية سمع إبراهيم خلالها وهو يقول لأحد الأشخاص ”دعنا نضع قنابل في كل الكنائس في إيطاليا...أين أكبر كنيسة؟ إنها في روما“. وأضافت الشرطة أن إبراهيم سُمع في محادثة أخرى يشيد بمن ”قتلوا في سبيل الله“ وبإطلاق الرصاص في الأسبوع الماضي في سوق لعيد الميلاد في ستراسبورغ حين قتل مسلح خمسة أشخاص.

loading