اسبانيا

عملية لمكافحة الإرهاب ببرشلونة سببها انذار كاذب

قالت الشرطة الإسبانية، الثلاثاء، إن إنذارا كاذبا كان السبب في تطويق كنيسة ساغرادا فاميليا الشهيرة في برشلونة، وإخلاء المنطقة. وأعلنت الشرطة أنها طوقت كنيسة ساغرادا فاميليا، وهي موقع سياحي شهير ببرشلونة، في إطار عملية لمكافحة الإرهاب. وأضافت الشرطة على تويتر أنها تخلي الكنيسة والشركات القريبة في إطار العملية، قبل أن تعلن أن العملية كانت بسبب إنذار خاطئ. وتعرضت برشلونة لهجمات الشهر الماضي عندما قاد متشدد سيارة فان في شارع لاس رامبلاس في المدينة. ونفذ آخرون هجوما في بلدة ساحلية قريبة، مما أسفر عن مقتل 16 شخصا في الهجومين. وتجتذب ساغرادا فاميليا التي صممها المعماري الإسباني أنطوني غاودي ملايين السائحين من أنحاء العالم كل عام.

توقّع خطير لرئيس الحرس السويسري البابوي

أعلن رئيس الحرس السويسري البابوي في الفاتيكان أنه يتوقع أن تتعرض روما والفاتيكان لهجوم بالمركبات، على غرار ما حدث في برشلونة منتصف آب الجاري.ونقل موقع كاثوليكي سويسري عن قائد الحرس كريستوف غراف “ربما تكون مسألة وقت قبل أن يحدث هجوم مثل هذا في روما لكننا مستعدون”، وفق ما أوردت وكالة “رويترز” السبت.ورغم التهديدات، التي أطلقها تنظيم داعش، في فيديو دعائي مؤخراً باغتيال البابا فرانسيس، إلا أن إيطاليا والفاتيكان ظلا في منأى عن الهجمات الإرهابية، التي تنفذ بواسطة المركبات.

loading