استقالة

المتحدثة باسم رئاسة الحكومة تستقيل من منصبها!

علمت صحيفة الأخبار أن المتحدثة باسم رئاسة الحكومة أولينا الحاج قدّمت استقالتها منذ فترة «لأسباب شخصية»، ولم تعُد تحضر في منزل الرئيس سعد الحريري في وادي أبو جميل. ومن اللافت أن الحاج التي لم يسجّل لها أي تصريح باسم الرئاسة الثالثة ولا النطق رسمياً بلسان الحكومة أو رئيسها (منذ تعيينها في آذار 2017)، طُرحت علامات استفهام حولها أثناء تواجدالحريري في الرياض إلى أن عاد الحريري وأبطل هذه الشكوك بمنحها صلاحيات استثنائية، حتى رحلتهما الأخيرة إلى إسبانيا.

رئيس هذه البلدية قدّم استقالته

بعد 3 سنوات على توقف معمل فرز النفايات التابع لاتحاد بلديات الشقيف في الكفور وبعد اقفال العديد من المكبات العشوائية في محيط بلدات المنطقة بقرارات قضائية ملزمة، وما نتج عنها من تكدس للنفايات في البلدات التي لا تملك القدرة على تصريفها، وخصوصا بلدة كفررمان التي تعوم بالنفايات، قدم رئيس بلدية كفررمان ياسر علي احمد استقالته، الامر الذي أثار امتعاض الاهالي الذين هددوا بنقل نفاياتهم الى النبطية مطالبين رئيس الاتحاد محمد جميل جابر بتحمل المسؤولية وتقديم استقالته بعد أن عجز عن حل الازمة.

loading