استقالة

استقالة مدرّب بوكا جونيورز بعد خسارة لقب ليبرتادوريس

أعلن بوكا جونيورز الأرجنتيني انفصاله عن مدربه جييرمو باروس سكيلوتو بعد أقل من أسبوع واحد على خسارة نهائي كأس ليبرتادوريس لكرة القدم أمام غريمه المحلي التقليدي ريفر بليت. وخسر بوكا 3-1 بعد وقت إضافي في إياب نهائي كأس ليبرتادوريس في مدريد ليتفوق ريفر 5-3 في مجموع المباراتين في أول نهائي بين الغريمين في هذه المسابقة القارية الشهيرة. وتأجلت مباراة الإياب مرتين قبل نقلها إلى إسبانيا بسبب أعمال عنف من مشجعي ريفر في بوينس أيرس. وقال دانييل أنخيليتشي رئيس بوكا في مؤتمر صحافي: أفضل شيء لبوكا أن يبدأ العام بإجراء تغيير والبحث عن جهاز تدريبي جديد والبدء من نقطة الصفر. وقضى سكيلوتو، الذي كان عقده ينتهي في 31 ديسمبر، أغلب مسيرته في بوكا بتمثيله على مدار 16 عاما وأحرز كأس ليبرتادوريس ثلاث مرات وسجل 86 هدفا. وقال المهاجم السابق البالغ عمره "45 عاما" :رغم عدم الفوز بكأس ليبرتادوريس فإني أرحل في سلام وأدرك أني بذلت قصارى جهدي في الملعب. هذا أفضل قرار تم اتخاذه. وتحت قيادة سكيلوتو فاز بوكا بالدوري الأرجنتيني في آخر موسمين بينما يحتل حاليا المركز السادس في المسابقة.

Advertise
loading