اعتداء

قبّل زميلته في المدرسة فعوقب بالسجن

قضت محكمة بإقليم أنطاليا في جنوب تركيا بسجن صبي (16 عاما) لمدة أربع سنوات وستة أشهر بتهمة تقبيل زميلته (13 عاما) في المدرسة. وشدد تقرير عن الواقعة كتبه خبير على أنه ليس هناك حاجة لعقاب الطالب، وهو في المرحلة الثانوية، لكن المدعي العام والقاضي لم يأخذا ذلك في الحسبان. فبعد المحاكمة، قال محامي الطالب سيفكان أيدين أوزون لصحيفة "حرييت"، الجمعة الماضية: "لقد عوقب بتهمة الاعتداء الجنسي". وتتعلق قضية الطالب وزميلته بمقطع مصور نشرته صديقة لهما، أثناء لحظة عناق وتقبيل بعضهما في أحد مبان المدرسة. وبمجرد أن شاهدت إدارة المدرسة الفيديو، رفعت دعوى قضائية في محكمة أنطاليا ضد الطالبة التي نشرت الفيديو بتهمة "استغلال الأطفال في صور غير لائقة"، وضد الطالب بتهمة "الاعتداء الجنسي". كما حوكم أربعة طلاب نشروا الفيديو بتهم "مشاركة صور غير ملائمة لأطفال". وبرأت محكمة أنطاليا الأطفال الخمسة، بما في ذلك الفتاة التي التقطت الفيديو، بينما حُكم على الطالب بطل الواقعة بالسجن لمدة 4 سنوات ونصف السنة. وعلق المحامي أوزون بعد صدور حكم المحكمة، مستنكرا: "لعبة شاهدها أطفال تحولت إلى محاكمة".

Advertise
Nametag
loading