اغتصاب

غضب شديد في إهدن بعد تعرض ابن السنيتن للاغتصاب من نازح سوري

حالة من الغضب الشديد تعيشها بلدة إهدن بعد البلبلة التي أثارتها المعلومات عن محاولة الاعتداء على طفل لم يتعدَّ عمره السنتين ونصف من قبل شخص من التابعية السورية. فقد انتشرت معلومات عبر وسائل التواصل الاجتماعي تفيد بأنَّ حالة غضبٍ تسود في صفوف أهالي وسكان بلدة إهدن – زغرتا على أثر تعرضّ الطفل "أ. ط." (مواليد 2016) للإغتصاب من قبل شخص من التابعية السورية. إلا أنَّ بلدية زغرتا - إهدن أصدرت بياناً أوضحت فيه أنَّه جرى توقيف الشّخص المشتبه به من قبل القوى الأمنية، مشيرة إلى أنّ الطبيب الشرعي كشف على الطفل ليتبيَّن أنّه لم يتعرَّض لأيّ عملية تحرش أو اغتصاب. وأكّدت أنّ رئيس البلدية يتابع الموضوع مع عائلة الطفل، داعية وسائل التواصل الاجتماعي للتأكّد من أي خبر قبل نشره وعدم الإنجرار وراء الإشاعات والتحلّي بالحكمة.

مأساة زينب تتكرّر.. بطريقة أبشع

تعرضت طفلة في الهند للاغتصاب والطعن حتى الموت، في جريمة تذكّر بمأساة الطفلة الباكستانية زينب الأنصاري، التي هزت وجدان العالم مطلع 2018. ونشرت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، الثلاثاء، تفاصيل مروعة لمقتل الطفلة الهندية، التي كانت تبلغ الرابعة من عمرها، مشيرة إلى أن القاتل يدعى فيرندر (24 عاما) يعمل في متجر حلوى يعود لوالد الطفلة المغدورة. ووقعت الجريمة ظهر الخميس الماضي في مدينة أساوتي، الواقعة بولاية هاريانا شمالي الهند.

اغتصب ابنته وصديقاتها لتحريرهن من الأرواح الشريرة..

قال أب إسباني متهم باغتصاب ابنته، البالغة من العمر 15 عاماً، واثنين من صديقاتها أنه أقدم على فعلته هذه من أجل تحريرهن مما سماها "الأرواح الشريرة".وسيمثل الأب، خافير جي دي، أمام المحكمة الخميس، إذ يطالب المدعي العام بسجنه لمدة 45 عاماً على الأقل.وتقول الفتيات إنهن تعرضن للاغتصاب بشكل متكرر في منزل جي دي في بيا لوبريغيت بالقرب من برشلونة.ويقول المدعي العام إن زوجة خافير شالعة هي أيضا مشاركة في التعنيف مطالبا بسجنها مدة 9 سنوات. يذكر أن الأم كانت في المنزل خلال اغتصاب جي دي الفتيات حتى أنها كانت تسألهن "كيف كان الأمر". ويدعّي الأب أنه كان يسمع أصوات تطالبه باغتصاب الفتيات لتحريرهن من لعنة سوء الحظ التي كانت ستصيب أقربائهن. وستبدأ محاكمة جي دي في برشلونة، الخميس، بعدما صدر حكم في قضية خمسة رجال أدينوا خلالها بالاعتداء على شابة خلال مهرجان لمصارعة الثيران في بابالونيا.وحكم عليهم بالسجن مدة 9 سنوات.

loading