اغتصاب

بين المغتصِب والمغتصَبة: مين الفلتان؟

تصرخ منال باكية: اغتصبني. يعلّق الناس الذين تجمّعوا حولها في الشارع بعبارات مختلفة: «مبينة خبرة». «فلتانة». «مبينة من واحد لواحد»... وغيرها. منال كانت تمثل دور الضحية، في حين كان المتحلّقون حولها على طبيعتهم! إذ لم يكونوا على علم بأنها كانت تؤدي دوراً تمثيلياً في سياق تجربة أطلقتها جمعية «أبعاد»، أمس، ضمن حملتها «مين الفلتان؟»، لمعرفة ردود أفعال الناس حيال فتاة تعرضت للاغتصاب ووقفت تبكي في الشارع ليلاً.الهدف الرئيس من الحملة هو الضغط لتشديد العقوبات وتسريع المحاكمات بحق المعتدين في حالات العنف الجنسي والاغتصاب بشكل خاص، و«تغيير النظرة المجتمعية التي تصم المرأة المغتصبة بالعار وتدفعها إلى التستر على الجريمة، وخلق رأي عام داعم يدين فعل الاغتصاب»، بحسب مديرة الجمعية غيدا عناني.أثناء إطلاق الحملة وعرض التجربة المجتمعية، حضرت نساء تعرّضن فعلياً لاعتداءات جنسية. منى (35 سنة) تحدثت عن تعرضها لاعتداء جنسي بشكل متكرر من زوج أمها في سنّ الثامنة. مع بلوغها الثامنة عشرة أخبرت والدتها فلم تصدّقها، وقطعت علاقتها بها واتهمتها بالكذب والافتراء.

ريال مدريد يخرج عن صمته في قضية رونالدو

أصدر نادي ريال مدريد الإسباني بيانا رسميا يتعلق بنجمه السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب يوفنتوس الإيطالي حاليا. وعلق النادي الملكي في بيانه على الأزمة الحالية لرونالدو والمتعلقة باتهامه باغتصاب سيدة أمريكية تدعى كاثرين مايورغا، والتي تعود أحداثها للـ12 من يونيو عام 2009 داخل أحد فنادق مدينة لاس فيغاس الأمريكية. وجاء البيان على النحو التالي: "ريال مدريد يُعلن عن اتخاذه إجراءات قانونية ضد صحيفة كوريو دي مانها البرتغالية لنشر معلومات كاذبة تماما تعتزم إلحاق ضرر بالغ بصورة النادي". وأضاف البيان: "النادي لم تكن لديه أي معرفه بالواقعة التي حدثت مع اللاعب كريستيانو رونالدو كما أشارت الصحيفة البرتغالية، والنادي لم يكن بإمكانه اتخاذ أي إجراء حول أمر يجهله تماما". واختتم البيان: "يطالب ريال مدريد بتصحيح شامل من قبل الصحيفة المذكورة". وكانت الصحيفة البرتغالية نشرت تقريرا أكدت خلاله أن ريال مدريد، ضغط على رونالدو من أجل التوقيع على الاتفاقية التي كشفت عنها مايورغا، والتي تقضي بدفع النجم البرتغالي لمبلغ مالي مقابل تكتمها على اغتصابه لها.

loading