افريقيا

سجال عون ــ بري وصل إلى أبيدجان!

لم يكن ينقص اللبنانيين إلا أن تطالهم شظايا السجال بين رئيس الجمهورية ميشال عون ورئيس مجلس النواب نبيه بري، وهم في اغترابهم العاجي على بعد ما يزيد على ثلاثة آلاف ميل. الضحية المقبلة المرجّحة للسجال مؤتمر الطاقة الاغترابية الذي أعلنت وزارة الخارجية والمغتربين تنظيمه في الثاني والثالث من شباط المقبل في مدينة أبيدجان في ساحل العاج، إذ أعلنت مصادر مسؤولة في الجالية اللبنانية أن «حركة أمل تطلب من مناصريها ومن فعاليات الجالية مقاطعة المؤتمر احتجاجاً على هجوم بعض المسؤولين العونيين على الرئيس بري، على خلفية الخلاف على أزمة مرسوم ترقية الضباط وتوجّه الوزير جبران باسيل لإلغاء مديرية المغتربين التي يشغلها عادة مقرّب من بري».

Advertise with us - horizontal 30
loading