اقتصاد

الاسمر: العامل اللبناني يعاني من عدم وجود الدولة!

اكد رئيس الاتحاد العمالي العام بشارة الاسمر ان العامل اللبناني يعاني من عدم وجود الدولة قائلا " الدولة غائبة ولا تستطيع ان تعالج ابسط الامور الحياتية".وفي حديث لبرنامج نقطة عالسطر عبر اذاعة صوت لبنان 100.5، شدد على اننا كاتحاد تحركنا باتجاه المسؤولين كي نحثهم على تشكيل حكومة قريبة من الناس وتكليف الشخص المناسب بالمكان المناسب كون الوضع هشّ ينذر بانفجار اجتماعي".وتابع قائلا "في حوارنا مع الهيئات الاقتصادية توصلنا الى ضرورة وجود مبدأ الثواب والعقاب والمحاسبة الفورية كما حصل مع وزير الصحة السابق وائل ابة فاعور". وذكّر ان الاتحاد عمد للنزول الى الارض لحل القضايا الاجتماعية وخصوصا الاقتصادية التي تهدد العمال، وقال "الواقع الذي نعيشه مرير ويحتاج لمعالجة يومية ومطلوب من اصحاب العمل التحلي بحس المسؤولية". واردف "لن نتحرك على الارض قبل تشكيل الحكومة خصوصا ان الدولة ليست موجودة اليوم". ولفت الى ان بعض المطاعم تستخدم اكثر من 90% من العمال الاجانب وبالمقابل تستخدم مطاعم اخرى 90% من العمال اللبنانيين وهؤلاء سيكرّمون قريبا. واضاف "نحضّر للتشهير الاعلامي للمطاعم والمؤسسات التي تستخدم الاجانب وذلك بهدف وضع حدّ للعمالة". وختم قائلا "لا تراجع عن تصحيح الاجور، ونحن امام انفجار اجتماعي حتمي والصدام سيتم بالشارع ان لم تتشكل حكومة تحاكي مطالب الشعب".

مزيد من الارتفاع!

ارتفع اليوم سعر صفيحة البنزين 95 اوكتان وقارورة الغاز 100 ليرة لبنانية، فيما استقرت اسعار باقي المشتقات النفطية.جاء ذلك في قرارات اصدرها وزير الطاقة والمياه في حكومة تصريف الأعمال سيزار ابي خليل، حدد بموجبها الحد الاعلى لاسعار مبيع المشتقات النفطية في الاسواق اللبنانية التي اصبحت على الشكل التالي:- بنزين 98 اوكتان 28700 ليرة لبنانية.- بنزين 95 اوكتان 28100 ليرة لبنانية.- ديزل اويل للمركبات 19600 ليرة لبنانية.-مازوت احمر 19700 ليرة لبنانية.- قارورة غاز زنة عشرة كيلوغرامات15600 ليرة لبنانية. - قارورة غاز زنة 12,5 كيلوغراما لم تسعر. ومن المتوقع، ان تشهد هذه الاسعار انخفاضا الاسبوع المقبل، بعد ان وصل سعر برميل النفط الخام البرنت الاميركي اليوم الى 72,16 دولارا اميركية.

loading