اقتصاد

بعد الغموض الذي يلف ملف الموازنة.... قراءة أولية اليوم في بعبدا

عشية جلسة مجلس الوزراء التي ستعقد قبل ظهر اليوم في قصر بعبدا ووسط أجواء ضبابية تلف موضوع بت الموازنة بالسرعة المطلوبة، زاد غموض الواقع الذي يحكم هذا الاستحقاق في مربعه الأخير منه، وإن تكن أكثر المعطيات المتوافرة حتى ليل أمس كانت تشير الى أن الساعات المقبلة ستشهد فتحاً للنقاش العريض حول إحدى أكثر الموازنات إثارة للجدل في ظل تضمنها رزمة كبيرة من الاجراءات التي تتلاءم والاتجاهات الاصلاحية للموازنة وخفض العجز المالي الضخم. وما زاد الغموض أن الاجتماع السياسي- المالي الذي كان ينوي رئيس الحكومة سعد الحريري عقده مساء أمس في "بيت الوسط" أو السرايا للاستماع من ممثلي الكتل المشاركة في الوزراء الى وجهات نظرهم في الإصلاحات والخفوضات المقترحة على مشروع الموازنة لم يعقد، كما لم يوعز بتوزيع مشروع الموازنة في ملحق على الوزراء للبدء بمناقشته في جلسة اليوم الخميس. وطرح عدم انعقاد الاجتماع المالي تساؤلات قلقة عن إمكان عدم التوصل الى توافق سياسي عريض على مش

loading