الآن عون

آلان عون: طريق الحكومة ما زال مقفلاً

لم يخف عضو تكتل «لبنان القوي» النائب آلان عون، أن «طريق الحكومة ما زال مقفلاً، طالما أن لا أحد يرغب في التراجع عن شروطه. وأكد لـ«الشرق الأوسط» أن رئيس الجمهورية «يقود الفرصة الأخيرة لإنقاذ الوضع والعمل على تشكيل الحكومة، فإذا حققت أهدافها كان به، وفي حال بقيت السلبيات كما هي، قد يقدم على خطوة ما، ولا أحد سواه يعرف طبيعة الخيار الذي قد يلجأ إليه». ورأى عون أنه «لا يمكن المحاكمة على النيات»، مذكراً بأن «حزب الله أعلن سابقاً عدم اعتراضه على حصول الرئيس وتكتل (لبنان القوي) على 11 وزيراً، والرئيس الحريري سبق له أن قدّم تشكيلة حكومية وفق هذه الصيغة من دون تحفّظ». وقال عون: «لا نعرف إذا كان البعض يرغب في وضع مشكلة التعطيل عند رئيس الجمهورية ليغطي الأسباب الحقيقية للمشكلة».

Time line Adv

المرعبي: عون وباسيل يعيدان إنتاج مرحلة الحرب الأهلية

حذّر وزير الدولة لشؤون النازحين في حكومة تصريف الأعمال معين المرعبي، من محاولات «تفريغ دور رئيس الحكومة ومهمته في قيادته الحكومة والوزراء» من مضمونه، ورأى أن «ما يحصل في موضوع تشكيل الحكومة غير مقبول، وهناك من يسعى لإدخال أعراف جديدة تفرض رغبات وإملاءات كل الأطراف في عملية التأليف». وقال: «هناك مواطن يعامل على أنه نصف مواطن، بينما الآخر يتنعم بكامل الحقوق»، متهماً رئيس الجمهورية ميشال عون ووزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال (رئيس التيار الوطني الحر) جبران باسيل، بـ«إعادة إنتاج مرحلة الحرب الأهلية».

loading