الأرجنتين

5 أصدقاء التقوا بعد 30 عاماً وقتلوا في هجوم مانهاتن

أعلنت الأرجنتين أن خمسة من رعاياها قُتلوا في «الهجوم الإرهابي» الذي وقع في نيويورك. وقالت وزارة الخارجية الأرجنتينية في بيان إن القتلى «هم من مدينة روزاريو، وهم مجموعة أصدقاء كانوا يحتفلون بالذكرى الثلاثين لانتهاء دراستهم في مدرسة البوليتكنيك» في روزاريو، المدينة الواقعة على بعد 300 كلم شمالي العاصمة بيونس آيريس. وأضافت أن أرجنتينياً سادساً كان من ضمن مجموعة الأصدقاء هذه أصيب بجروح في الاعتداء. وفي بيانها، أعربت الخارجية الأرجنتينية عن «عميق حزنها» لمقتل الرعايا الخمسة، مؤكدة أنها «تعمل على مساعدة أقارب الضحايا وأصدقائهم». وأضاف البيان أن «الأرجنتين تجدد إدانتها بأشد العبارات الأعمال الإرهابية والعنف بكل أشكاله، وتؤكد مجدداً ضرورة تعزيز مكافحة هذه الآفة». وكانت بروكسل أعلنت مقتل امرأة بلجيكية وإصابة ثلاثة بلجيكيين آخرين في هجوم نيويورك.

عزل حرس نائب الرئيس الأميركي والسبب.. نساء

عزل عناصر مفرزة عسكرية كانوا يتولون حماية نائب الرئيس الاميركي مايك بنس في البيت الابيض من مناصبهم، بعد اتهامهم ب"استقدام نساء الى فندقهم في اميركا اللاتينية"، كما اعلن مسؤول في مجال الدفاع. ووقع الحادث خلال جولة اخيرة لنائب الرئيس شملت كولومبيا والارجنتين والتشيلي وبنما، ولم يعرف حتى الان في أي بلد حصلت الحادثة. وذكرت شبكة ان.بي.سي" الاميركية، ان فريق مايك بنس "اطلع على أشرطة فيديو للمراقبة، وقد ظهر فيها عناصر من هذه الوحدة العسكرية يأتون بنساء الى المنطقة الامنية المرتبطة بوجود المسؤول الاميركي". لكن مسؤولين اميركيين اوضحوا في تصريحات الى هذه الشبكة، ان "لا شيء يثبت حتى الان ان هؤلاء النساء بنات هوى". وفي تصريح ل"وكالة الصحافة الفرنسية" أمس، قال الميجر أدريان رانكين-غالواي، أحد المتحدثين باسم وزارة الدفاع الاميركية: "نحن على علم بالحادث، ويجرى التحقيق فيه حاليا". واضاف: "نؤكد ان الاشخاص المعنيين قد أعيدوا الى الجيش".

loading