الأسهم الأوروبية

الأسهم الأوروبية تغلق منخفضة لكنها تنهي الشهر على مكاسب قوية

تراجعت الأسهم الأوروبية مع إقبال المستثمرين على مبيعات لجني الأرباح في نهاية شهر شهد مكاسب قوية، وإعلان بعض من أكبر الشركات في المنطقة عن نتائج جاءت دون التوقعات. وأغلق المؤشر ستوكس 600 الأوروبي منخفضا 0.2 بالمئة مسجلا أدنى مستوى في أكثر من ثلاثة أسابيع ومتكبدا خسائر لثالث جلسة على التوالي. لكن المؤشر القياسي ينهي شهر يناير كانون الثاني على مكاسب قدرها 2.1 بالمئة بدعم من موجة تفاؤل بشأن أرباح الشركات والنمو الاقتصادي غطت على توترات في أسواق السندات مؤخرا ومخاوف من صعود اليورو.

الأسهم الأوروبية ترتفع لمستويات جديدة مع تزايد التفاؤل بأرباح الشركات والاقتصاد

ارتفعت الأسهم الأوروبية إلى مستويات لم تشهدها منذ عام 2008 في الوقت الذي يواصل فيه تنامي الثقة في أرباح الشركات وقوة الاقتصاد العالمي تغذية صعود السوق التي تجاهلت مخاوف بشأن احتمال إغلاق الحكومة الأميركية. وأنهى المؤشر ستوكس 50 لأسهم الشركات الكبرى في منطقة اليورو جلسة التداول مرتفعا 0.73 بالمئة إلى 402.95 نقطة وهو أعلى مستوياته في عشر سنوات، في حين زاد المؤشر ستوكس 600 الأوروبي 0.5 بالمئة إلى 400.71 نقطة وهو أعلى مستوى في عامين ونصف العام.

loading