الأكراد

هجوم داعشي في أربيل

أعلن مسؤول حكومي في محافظة أربيل مقتل جميع المسلحين، الذين اقتحموا مبنى المحافظة، صباح الاثنين، بينما أصيب شرطي بجروح بالغة. وأكد قائد مقام أربيل أن 3 مسلحين ينتمون لتنظيم داعش اقتحموا المبنى، وأخلت قوات الأمن الشوارع المحيطة بالمبنى الواقع وسط المدينة المزدحم. وكانت الأنباء الواردة من أربيل، كبرى مدن إقليم كردستان بشمال العراق، أفادت باقتحام مسلحين مجهولين اثنين، مبنى المحافظة في وسط مدينة أربيل، بينما يبدو أن الهجوم نفذه 3 مسلحين. ونقلت وكالة "فرانس برس" عن نائب المحافظ طاهر عبد الله قوله إن "مسلحين مجهولي الهوية، دخلا مبنى محافظة أربيل، بعدما أطلقا النار وأصابا شرطيا بجروح". ولفت عبد الله إلى أن "قوات الأسايش (الأمن الداخلي الكردي) ضربت طوقا أمنيا على المبنى".

Time line Adv

أنقرة: لن نبقى في عفرين وسنسلمها لأصحابها

قال نائب رئيس الوزراء التركي، إن الجماعات الإرهابية تركت وراءها أسلحة في عفرين السورية وجمعت تركيا معظم الأسلحة التي قدمتها أميركا. وأضاف أن تركيا لن تبقى في عفرين وستسلم المنطقة "لأصحابها الحقيقيين". وأمس الأحد، سيطرت القوات التركية والفصائل السورية الموالية لها على كامل مدينة عفرين في شمال سوريا، في إطار حملة عسكرية مستمرة منذ نحو شهرين ضد المقاتلين الأكراد. فيما أفاد مركز عفرين الإعلامي بأن قوات تدعمها تركيا قد دمرت تمثالا وسط عفرين "في انتهاك للتاريخ والثقافية الكردية"، بحسب تعبيره. وكان الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، قد أعلن أن قواته سيطرت على مدينة عفرين ورفعت العلم التركي. وقال أردوغان، الأحد، إن وسط مدينة عفرين بات "تحت السيطرة تماما"، وإن الأعلام التركية رفعت في المدينة الواقعة في شمال سوريا.

loading