الاردن

انتهاء العملية الأمنية في السلط الأردنية... وهذه نتائجها

أعلنت الحكومة الأردنية، مساء اليوم الأحد، انتهاء العملية الأمنية في نقب الدبور بمدينة السلط، فينا أكدت أن قوات الأمن تعمل حاليا على تمشيط المنطقة. وأوضحت الناطقة الرسمية باسم الحكومة الأردنية، جمانة غنيمات، في مؤتمر صحفي خاص، أن عملية المداهمة، التي نفذتها قوة أمنية مشتركة ضد الخلية الإرهابية المتورطة في التفجير بمدينة الفحيص، انتهت ظهر الأحد.

المبادرة الروسية... الكرة في ملعب لبنان!

اشارت المصادر لـ"الجمهورية" الى انّ المبادرة الروسية، وإن كانت تشمل الجانبين اللبناني والاردني، الّا انها قد تصل في تطوراتها الى تقديم الجانب اللبناني على الاردني، وهذا معناه انّ الكرة قد رميت في الملعب اللبناني ليكون جاهزاً لهذا الاحتمال في اي لحظة. وبالتالي، تحضير الارضية اللازمة والاجراءات اللوجستية التي تجعل من ملف النازحين في لبنان جاهزاً للتنفيذ. واولى هذه الاجراءات هي قيام الجانب اللبناني بإعداد ملف كامل متكامل يتضمّن إحصاء دقيقاً وواضحاً للعدد الحقيقي للنازحين، وتحديدا دقيقا لعدد النازحين لأسباب أمنية، والنازحين لأسباب اقتصادية وغيرها، وتحديد الاماكن التي قدم منها كلّ نازح.

اجلاء 800 عنصر من الخوذ البيضاء الى الأردن

تم اجلاء 800 من عناصر "الخوذ البيضاء" الدفاع المدني في مناطق سيطرة الفصائل السورية المعارضة، وعائلاتهم إلى اسرائيل ونُقلوا بعدها إلى الأردن. وأشارت اذاعة الجيش الاسرائيلي إلى أن هؤلاء العناصر كانوا مهددين بتقدم قوات النظام في جنوب سوريا، موضحة أن العملية جرت بناء على طلب الولايات المتحدة والدول الأوروبية. من جهتها، وافقت الأردن على مرور 800 من عناصر "الخوذ البيضاء" السوريين لاعادة توطينهم في بريطانيا والمانيا وكندا. وأعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الاردنية محمد الكايد في بيان أن "الحكومة أذنت للأمم المتحدة بتنظيم مرور حوالى 800 مواطن سوري عبر الأردن لتوطينهم في دول غربية وهي بريطانيا وألمانيا وكندا". وأوضح أن هذه الدول "قدمت تعهدا خطيا ملزما قانونيا بإعادة توطينهم خلال فترة زمنية محددة بسبب وجود خطر على حياتهم"، مؤكدا أنه "تمت الموافقة على الطلب لأسباب إنسانية بحتة".

loading