الانتخابات الرئاسية

كلينتون: فيسبوك ساعد ترامب على الفوز

قالت هيلاري كلينتون يوم أمس الأربعاء إن الخدع والقصص الإخبارية الكاذبة على فيسبوك أسهمت في خسارتها الانتخابات الرئاسية الأميركية العام الماضي مضيفة بذلك عاملا آخر للعوامل التي تنحي عليها باللائمة في هزيمتها. وكانت المرشحة الديموقراطية السابقة أوضحت في وقت سابق هذا الشهر أن تدخل المتسللين الروس ومدير مكتب التحقيقات الاتحادي (إف.بي.آي) في ذلك الوقت جيمس كومي ساعدا في ترجيح كفة الانتخابات لمصلحة الرئيس الجمهوري دونالد ترامب. وفي كلمتها بمؤتمر عن التكنولوجيا قرب لوس أنجلوس ذكرت كلينتون فيسبوك بالاسم وقالت إن القصص الكاذبة التي انتشرت عليه أثرت على المعلومات التي يعتمد عليها الناس. وأضافت خلال مقابلة في المؤتمر «الجانب الآخر كان استخدام المحتوى الذي كان كاذبا تماما وتوصيله بطريقة شخصية للغاية». ولم يتسن الحصول على تعليق من ممثل عن فيسبوك. وقال الرئيس التنفيذي لفيسبوك مارك زوكربيرج عقب انتخابات نوفمبر إن من «الجنون» الاعتقاد بأن أخبارا كاذبة على الموقع أثرت على الانتخابات بأي شكل من الأشكال. بيد أن فيسبوك قال في ديسمبر إنه سيستحدث أدوات لمنع انتشار القصص الإخبارية الكاذبة، كما قال إنه سيعمل مع منظمات مثل موقع سنوبس الإلكتروني للتأكد من الحقائق و(إيه.بي.ٍسي نيوز) للتأكد من صحة الموضوعات.

متظاهرون غاضبون رشقوا مارين لوبن بالبيض

رشق متظاهرون غاضبون، اليوم، المرشحة اليمينية المتطرفة للانتخابات الرئاسية الفرنسية مارين لوبن بالبيض خلال إحدى محطات حملتها قبل ثلاثة أيام من الدورة الثانية. وتجمع زهاء 50 شخصا لدى وصول لوبن إلى شركة ملاحة في بلدة دول دي بريتاني غرب البلاد ورشقوها بالبيض هاتفين: "فليخرج الفاشيون". وتمكن حراس لوبن البالغة 48 عاما من سحبها إلى داخل مبنى الشركة. ولا تعد منطقة بريتاني الواقعة في غرب فرنسا من معاقل الجبهة الوطنية، الحزب الذي تقوده لوبن، اذ لم تمنحها أكثر من 15 في المئة من الأصوات في الدورة الأولى من الانتخابات التي جرت في 23 نيسان. أما منافسها الوسطي ايمانويل ماكرون (39 عاما) فحصل على 29 في المئة من الأصوات في المنطقة. وتأتي الزيارة غداة مناظرة تلفزيونية حامية بين المرشحين رأى زهاء ثلثي متابعيها أن ماكرون كان أكثر اقناعا خلالها.

loading