الانتخابات النيابية

بعد البلطجي والبراغيت...باسيل يصالح بري

اكدت مصادر سياسية مطّلعة لـ"المركزية" ان بعد محطة انتخاب رئيس ونائب رئيس وهيئة مكتب مجلس نواب الاربعاء المقبل مبدئيا المتوقع ان يمر بهدوء، على رغم ملامح معركة تلوح على ضفة هوية نائب الرئيس بين النائبين ايلي الفرزلي الذي يريده التيار الوطني الحر وانيس نصّار الذي يرشحه حزب القوات اللبنانية ويدعمه المستقبل والاشتراكي، والافطار الرئاسي مساء الاربعاء المفترض ان يعكس صورة الدولة الجامعة برؤسائها جنبا الى جنبا، تنطلق الاستشارات النيابية لتكليف رئيس حكومة هو الرئيس سعد الحريري اذا لم يطرأ طارئ، وبعدها استشارات التشكيل، اذا لم يغادر الرئيس الحريري لبنان، ذلك ان اوساطا عليمة افادت "المركزية" انه قد يزور المملكة العربية السعودية في بحر الاسبوع المقبل للقاء عدد من قياداتها والتشاور في المستجدات.

Mashrouh
Advertise
loading