الانتخابات النيابية

بعد إعادة الفرز.. من تصدّر نتائج الانتخابات التشريعية في العراق؟

تصدّر تحالف الزعيم الشيعي البارز مقتدى الصدر مع الشيوعيين، نتائج الانتخابات التشريعية في العراق، بحصوله على 54 مقعدًا، بعد إعادة الفرز اليدوي التي قرّرتها المحكمة العليا في حزيران، بسبب الاشتباه في حصول تزوير، بحسب ما أعلنت المفوضية العليا للانتخابات الجمعة. والتغيير الوحيد الذي طرأ بعد الفرز اليدوي، يتعلّق بقائمة "الفتح"، التي تضم قياديين من قوات "الحشد الشعبي" الذي قاتل تنظيم "الدولة الإسلامية"، والتي فازت بمقعد إضافي على حساب قائمة محلية في بغداد.

الحاج حسن: نفخ الأحجام لا يساعد على الإسراع في تشكيل الحكومة

دعا وزير الصناعة في حكومة تصريف الأعمال حسين الحاج حسن إلى "الإسراع في تشكيل الحكومة وفق قواعد تستند إلى نتائج الإنتخابات النيابية الأخيرة والأحجام التمثيلية للكتل التي أفرزتها هذه الإنتخابات"، مؤكدا "أن نفخ الأحجام هنا او هناك لا يساعد على الإسراع في تشكيل الحكومة"، مشيرا إلى "ان ما يساعد في التشكيل هو النظرة الموضوعية لنتائج الإنتخابات واحترام هذه النتائج والإستناد إليها في رسم التمثيل والتوزيع للحقائب في هذه الحكومة".كلام الحاج حسن جاء خلال الإحتفال في ذكرى الإنتصار وتخريج التلامذة الناجحين في الشهادات الرسمية في بلدة زوطر الغربية في قضاء النبطية، بمشاركة وحضور عدد من الفاعليات والشخصيات وأهالي البلدة.

loading