الانتخابات النيابية

الحريري من طرابلس: لكل المناطق حصة كبيرة في سيدر... ريفي: سنتابع مع الحريري إلغاء الدويلة

أكد رئيس الحكومة سعد الحريري أنه يجب علينا أن نقوم بإصلاحات تحارب الفساد وتتبع سياسة التقشف وتوقف الهدر في المرحلة المقبلة، داعياً إلى شد الحزام لانقاذ لبنان وجعل الاقتصاد أكثر حيوية من أجل شبابنا وشاباتنا. وفي خلال زيارته للوزير السابق اللواء أشرف ريفي، قال رئيس الحكومة: "ما يطمئننا هو توافق القوى السياسية على وجوب القيام بإصلاحات ومحاربة الفساد". وفي سياق متصل، أشار الحريري إلى وجود مناطق قد دفعت ثمن عدم النمو، وهذه مناطق منسية تاريخياً "ولكن أطمئنكم أنه من خلال مشروع سيدر ستتحسن الأوضاع في كافة المناطق اللبنانية وكل المناطق لها حصة من سيدر وخاصة الشمال". وعن إقرار مشاريع إصلاحية جديدة قال: "خطة الكهرباء قد أقرت ويبقى لنا الموازنة وكل مشاريع سيدر للحصول على تمويل لها في المقابل ويبقى لنا الإصلاحات". وتابع: "الإصلاح ضروري جداً، ففي باريس 2 ثمة من أخذ الأموال الناتجة عن هذا المؤتمر ومنعوا رفيق الحريري من الإصلاح والتطوير"، مشدداً على ضرورة "تطوير الذات في هذه الفترة" مؤكداً وجود شباب وشابات في طرابلس والجوار يملكون الطاقة والرغبة لانشاء المشاريع في منطقتهم حيث قال: "علينا كدولة تأمين الكهرباء، الطرقات، الـplatform والقوانين وأنا أؤكد لكم أننا سنشهد على مشاريع جيدة". وتوجه الحريري إلى جميع المسؤولين بالقول: "علينا أن نعرف حجمنا، ومن يصل إلى السلطة ليس عليه أن يتسلط على الناس بل أن يساعدهم ويخدم الناس". ولريفي قال رئيس الحكومة: "كما قلت "الدم ما بصير ميّ" واختلفنا في أماكن عدة لكننا نعود في النهاية إلى جذورنا". ومن جهته، توجه ريفي للحريري قائلاً: "لا تحسد على الوضع الذي انت فيه، في الداخل تحاول الحفاظ على الدولة". وأكمل: "نحن نؤمن كما أنت تؤمن أن الدولة هي الوحيدة التي يجب أن تسيطر على أراضيها حيث لا نعترف إلا بالجيش اللبناني ولا نؤمن بأي سلاح خارج مؤسسات الدولة وسنتابع معك إلغاء الدويلة الموجودة ضمن الدولة كما الفساد". وختم: "يجب أن نلتف حول مرجعياتنا الوطنية والدينية لنحافظ على كيان الدولة". وفي وقت سابق، رأى الحريري أن كل لبنان موجوع ويعاني من الفساد والهدر وتراجع الاقتصاد، آملاً بأخذ القرارات الصحيحة التي تمنع الهدر وترتكز على التقشف. الحريري، وعقب زيارته الوزير السابق محمد الصفدي والتي هي جزء من جولته الطرابلسية، قال: "كل الكلام الذي نسمعه هو تكسير لنوايانا بالنسبة لأهالي طرابلس وأهالي الشمال". وبخصوص سيدر، نوه الحريري بميزة سيدر، المشروع الأول الذي يطال كافة الأراضي اللبنانية. وأضاف في هذا السايق: "كل المناطق لها حصة كبيرة في سيدر وطرابلس لها 20% منه، فهذه المدينة تألمت خلال السنوات الماضية، وكل لبنان موجوع ويعاني من الفساد والهدر وتراجع الاقتصاد، لكننا نأمل بأخذ القرارات الصحيحة التي تمنع الهدر وترتكز على التقشف". وعن المرشحة إلى الانتخابات الفرعية ديما جمالي أكد رئيس الحكومة أنها "ابنة هذه المدينة وقد قامت بانجازات كبيرة ونحن بحاجة لأمثالها". أما الصفدي فقال بدوره: "نريد من رئيس الحكومة أن يهتم في الـ3 سنوات المقبلة بطرابلس فألم المدينة كبير جداً".

loading