البرازيل

تَدّخُل كافاني القاسي ضد نيمار يُشعل تويتر!

فاز المنتخب البرازيلي أمس الجمعة ضد نظيره الأوروجوياني في مباراة دولية ودية بهدف دون رد، أقيمت بالعاصمة الإنجليزية لندن وسط صخب إعلامي كبير. ويدين السيليساو إلى نجمه الأول نيمار دا سيلفا، بالانتصار بعدما سجل هدف المباراة الوحيد من علامة الجزاء وقاد منتخب بلاده لتحقيق فوز معنوي ضد الجار اللاتيني. المباراة لم تخل من الإثارة والندية ولم يغلب عليها الطابع الودي إطلاقًا، أحد تلك اللقطات المثيرة للجدل كانت بين نيمار وزميله بفريق باريس سان جيرمان الفرنسي، إيدنسون كافاني بالدقيقة 84 من عمر المباراة. فورًا قام حكم اللقاء بإشهار البطاقة الصفراء في وجه كافاني، الذي اعترض بشكل مبالغ على القرار، قبل أن يتوجه إلى نيمار ويساعده على النهوض.

انتخاب بولسونارو رئيساً للبرازيل

انتُخب اليميني المتطرف جايير بولسونارو رئيسا للبرازيل بعد حصوله في الدورة الثانية من الانتخابات الرئاسية التي جرت الأحد على 55,7% من الأصوات مقابل 43,3% لمرشح اليسار فرناندو حداد، بحسب ما أعلنت المحكمة الانتخابية العليا استنادا إلى نتائج فرز 88% من الأصوات. وبحسب "فرانس برس"، سيتولى بولسونارو مهامه الرئاسية مطلع العام المقبل في بلد مزقته حملة انتخابية سادها من جهة غضب عميق إزاء المؤسسات التقليدية ومن جهة ثانية نفور واسع من تصريحات أدلى بها الضابط السابق في الجيش واعتبرت مهينة للنساء والمثليين وذوي الأصول الأفريقية.

Advertise
loading