البطريرك مار بشارة بطرس الراعي

لأجل القدس... قمّة روحيّة موسّعة في بكركي

تتطلع بكركي بشكل جوهري لتداعيات قرار الرئيس الاميركي باعتماد القدس عاصمة لاسرائيل، وفيما تندد مختلف الاحزاب المحلية والهيئات الرسمية اللبنانية ومختلف الدول بهذا القرار فإن الصرح البطريركي في بكركي يتابع عن كثب الخطوات الواجب اتخاذها من اجل درء الاخطار الناجمة عن وضع يد اسرائيل على عاصمة فلسطين وهي القدس والتأثيرات الخطيرة على مستقبل المدينة وسكانها واهلها من مسيحيين ومسلمين على حد سواء، وتقول مصادر الصرح البطريركي الماروني ان تقرير مصير المدينة التي تتواجد فيها المقدسات الدينية على خلافها بمعزل عن ارادة اهلها الاصليين يشكل فاجعة اخلاقية وتاريخية وتزويرا للتاريخ مهما كثرت التحليلات فالواقع شيء وما سيأتي من بعده يؤسس لحروب طويلة الامد كان من المفترض ان يبدأ السلام في اللحظة التي سبقت اعلان هذا القرار.

الراعي: قطعنا بفعل الارادات قطوع جعل لبنان ساحة بديلة للصراعات الإقليمية

اكد البطريرك مار بشار بطرس الراعي اننا قطعنا بنعمة الله وبفعل الارادات الطيبة قطوع التوطين في لبنان للاشتباكات الجوالة في المنطقة، اضاف: وقطوع جعل لبنان ساحة بديلة للصراعات الإقليمية وقد رفعت الدول الصديقة صوتها لحماية لبنان وسيادته ووحدته ودوره كعنصر استقرار في المنطقة. الراعي وفي عظة الاحد قال: نأمل أن ترسي مشاورات رئيس الجمهورية ميشال عون توجها سياسيا جديدا ومنتظرا لتسير بلادنا إلى الأمام اقتصاديا وانماءيا وتحافظ على علاقاتها الطيبة مع كل دول المنطقة في إطار الأسرة العربية. واعرب الراعي عن ثقته الكبيرة بالقضاء راجيا القبض على قتلة المرحومين صبحي ونديمي الفخري

loading