البطريرك مار بشارة بطرس الراعي

بكركي: "الستين" أفضل من التمديد

إذا كان الثنائي المسيحي قد أبدى انزعاجه من تأييد البطريرك مار بشارة بطرس الراعي لإجراء الانتخابات النيابية على أساس قانون الستين، إذا تعذر التوافق على قانون جديد للانتخابات النيابية، إلا أن الأوساط القريبة من بكركي اعتبرت أنه الخيار الصحيح في ظل حال المراوحة التي يمر الوضع الانتخابي. وقالت الأوساط إن ذلك الخيار يفرض الخروج من الأزمة باعتماد قانون الستين إذا لم تنجح الاتصالات في إقرار القانون العتيد، مؤكدة لـ"السياسة" الكويتية أن "البلد لا يتحمل أي مغامرة فراغ جديدة أو التمديد للمجلس النيابي الحالي". وأضافت أنه "بعبارة أخرى فإن البطريركية المارونية تؤيد إجراء الانتخابات النيابية على أساس القانون الساري المفعول، بدلاً من التمديد أو الفراغ، باعتبار أن السياسيين هم الذين يتحملون وصول الأمور إلى ما وصلت إليه ولا بد بالتالي أن يتحمل كل فريق مسؤولياته قبل أن يدخل لبنان بالمجهول". وأشارت إلى أن ما قاله الراعي يجب أن يكون مفهوماً من الجميع وأن يبادروا إلى إنقاذ البلد قبل فوات الأوان.

loading