البطريرك مار بشارة بطرس الراعي

مجلس المطارنة: بروز مشاريع قوانين تثير اسئلة عن كيفية وتوقيت طرحها بإطار الحملات الانتخابية

دعا مجلس المطارنة الموارنة اللبنانيين الى تكثيف الاقتراع يوم الانتخابات النيابية في 6 ايار المقبل، منبّهين من جهة اخرى من تفاقم الديون والعجز في لبنان ان لم تصرف القروض الممنوحة من مؤتمر سيدر، على مشاريع انتاجية "بكثير من المراقبة". جاء ذلك في بيان تلاه النائب البطريركي رفيق الورشا، من بكركي، عايد فيه اللبنانيين على الاعياد المجيدة، متمنياً قيامة لبنان وعيش السلام في ظل التطورات المحلية والاقليمية. ومن ابرز ما جاء في البيان، ان مجلس المطارنة " يطلب صرف القروض المالية على مشاريع انتاجية بكثير من المراقبة والسهر على الهدر لكي لا تصبح عبئاً جديدأً على لبنان، تزيد من ديونه وعجزه..." لذلك لفت المجلس الى ضرورة "التفكير بخطة اقتصادية تفعّل اقتصاداً منتجاً".

الحريري يعايد الراعي.. ويسوّق لديون جديدة

خرج رئيس الحكومة سعد الحريري من الصرح البطريركي في بكركي، بعد زيارة لمعايدة البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي، ليسوّق لديون جديدة من المقرر ان يحصل عليها لبنان في مؤتمر الاستدانة "سيدر" الذي سيُعقد في باريس يوم الجمعة المقبل. وهكذا بشّر رئيس الحكومة بالديون من دون ان يعرض اية رؤية واضحة لناحية الاصلاحات وسدّ مكامن الفساد التي قد تطلبها الجهات المانحة، متذرعاً بأن الديون هي الحل الوحيد لتأمين فرص عمل. وقال الحريري بعد لقائه البطريرك "ان الحديث تطرق الى كافة الأمور"، واصفاً الحوار بالمثمر، وتابع: "طبعاً موضوع الإنتخابات كان الطبق الأساسي إضافة الى الشق المتعلّق بالحكومة".

loading