البطريرك مار بشارة بطرس الراعي

زيارة لافتة للبطريرك الراعي

زار البطريرك الماروني الكاردينال مار بشارة بطرس الراعي مقر قيادة القطاع الغربي لليونيفيل في شمع - قضاء صور، حيث كان في استقباله قائد القطاع قائد الكتيبة الإيطالية الجنرال ديوداتو ابانيارا والمرشد الروحي للكتيبة الأب كلاوديو مانكوزي والمطران شكرالله نبيل الحاج والمطران ميخائيل ابرص والأب نيكولا باسيل وقنصل إيطاليا الفخري المهندس احمد سقلاوي ورئيس "كاريتاس لبنان" الأب بول كرم وقائد سرية صور الإقليمية العقيد عبدو خليل. وقد أقيم للضيف استقبال رسمي أعده ضباط وجنود الكتيبة الإيطالية وأحيته الموسيقى العسكرية.

Time line Adv

الجراح: الأمور تقارب بإيجابية وموضوعية ونأمل إقرار خطة الكهرباء قريباً

إستقبل البطريرك الماروني الكاردينال مار بشاره بطرس الراعي قبل ظهر اليوم في الصرح البطريركي في بكركي، وزير الاعلام جمال الجراح، الذي قال بعد اللقاء: "تشرفت بلقاء غبطة البطريرك وانا دائما حريص على ان التقيه للاستماع الى آرائه حول القضايا الوطنية لأن غبطته بالتأكيد يقارب الامور من منظار وطني ومن منظار مصلحة البلد ومصلحة لبنان واللبنانيين. وفي الحقيقة، انا حريص على زيارته من وقت لآخر والاستماع والتمتع بآرائه ومقاربته للامور وقراءته لما يجري في البلد. وبالطبع، فإن غبطته حريص دائما على الاستماع منا على بعض الامور والمواضيع ونحن نكون معه بمنتهى الصراحة والوضوح ونقارب مثله القضايا بمقاربة وطنية لأننا بحاجة لأن تجتمع الاصوات والمواقع الوطنية مع بعضها وتنسق من اجل مصلحة لبنان واللبنانيين". سئل: بالامس زرتم معراب واليوم بكركي، فهل تعملون على قضية ما؟ اجاب: "هناك قضايا مطروحة اليوم في البلد وهي اصلاحية وسياسية اضافة الى قضية النازحين. ونحن لدينا حرص للاستماع الى كل الآراء والمقاربات لما فيه مصلحة لبنان ولتوحيد الرأي في النهاية حول القضايا الوطنية، وهذا امر ضروري واساسي بأن نتطلع جميعا الى الامور من منظار واحد وبتنسيق كي نستطيع ان نحقق المصلحة الوطنية". سئل: اين هو تيار "المستقبل" في موضوع الكهرباء؟ اجاب: "الخطة هي قيد الدراسة ومن المفترض ان يكون الموضوع في جلسة مجلس الوزراء المقبلة، وهناك خطة متكاملة تدرسها اللجنة الوزارية التي تشكلت من قبل مجلس الوزراء، وحتى الآن كافة الامور تقارب بكل ايجابية وموضوعية وبنقاش جدي على امل أن تقر في الجلسة المقبلة بشكل نهائي وترفع الى مجلس الوزراء لإقرارها اذا ما وافق عليها وبالتالي تبدأ الخطوات العملية". بعدها، إستقبل الراعي وفدا من لجنة الحوار المسيحية الاسلامية "كاسيد" برئاسة فيصل بن معمر وتضم افرادا من مختلف الدول العربية.

loading