البقاع

لماذا استضافت بيروت مجموعة "كبار مانحي سوريا"؟

بعد ان استضافت بيروت أمس، ولأول مرة منذ تشكيل «مجموعة كبار مانحي سورية»، الاجتماع الثاني عشر لها، قال رئيس المجموعة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية أحمد المريخي لـ «الحياة» إن «قرار نقل الاجتماع من الدوحة إلى بيروت اتخذته من أجل أن يطلع المانحون ميدانياً على أحوال النازحين وأحوال الدولة المضيفة لهم». وقال المريخي: «إن الجميع قدر ويقدر للبنان ما يفعله من اجل النازحين، وقال لي أحد البقاعيين: نحن لا نعتبر هؤلاء لاجئون عندنا وهم أخوة لنا نقدم المساعدة لهم». ولفت إلى أن هذا الكلام «ترك تأثيراً وتفاعلاً من قبل ممثلي الدول المانحة». ونفى المريخي أن تكون مساعدات الدول المانحة لسورية تراجعت أو أن هذه الدول أو بعضها لم يف بوعوده»، مؤكداً أن الجميع يساهم في المساعدة والقصد من هذا الاجتماع متابعة الوفاء بالتعهدات».

loading