البنك الدولي

البنك الدولي يقول انخفاض النفط يصعب إعادة إعمار سوريا

قال جيم يونج كيم المدير العام للبنك الدولي إن انخفاض أسعار النفط سيصعب إعادة إعمار سوريا بعد الحرب الأهلية نظرا لأن الدول المانحة التقليدية في الشرق الأوسط قد تواجه صعوبة في تقديم الدعم. وقال كيم في مؤتمر صحفي في اجتماعات الربيع لصندوق النقد الدولي والبنك الدولي في واشنطن "أشعر بقلق عميق ألا يكون هناك نفس المستوى من المساعدات التي تقوم على المنح والذي ربما شهدناه عندما كان سعر النفط 100 دولار للبرميل." وبدأت جولة جديدة من المحادثات بقيادة الأمم المتحدة يوم الأربعاء بهدف إنهاء الحرب المستمرة منذ خمس سنوات في سوريا إلا أن تصاعد حدة القتال يلقي بظلاله على التوقعات القاتمة بالفعل للجهود الدبلوماسية. وليست لدى البنك الدولي تقديرات خاصة بشأن فاتورة إعادة إعمار سوريا بمجرد عودة السلام إلا أن كيم قال إنه سمع تقديرات تفوق 150 مليار دولار.

البنك الدولي: أزمة روسيا سترفع الفقر إلى أعلى مستوى في 10 سنوات

قال البنك الدولي إن معدلات الفقر في روسيا ستعود هذا العام إلى مستويات 2007 مع استمرار انكماش الاقتصاد وتقلص القدرة الشرائية للأفراد جراء التضخم. وتعزز التعليقات الصادرة عن البنك الرأي القائل بأن المواطن الروسي يتحمل أعباء الأزمة الاقتصادية في الوقت الذي خفف فيه تراجع الروبل والمساعدات المقدمة من الدولة من تأثيرها على الكثير من الشركات. وقال البنك الدولي إن عدد الفقراء في روسيا البالغ عدد سكانها أكثر من 140 مليون نسمة سيرتفع إلى أكثر من 20 مليونا في زيادة هي الأكبر منذ أزمة 1998 و1999 عندما تخلفت موسكو عن سداد ديون سيادية. وقالت بيرجيت هانسل الخبيرة في الاقتصاد الروسي لدى البنك إن الحكومة ستجد صعوبة في مكافحة تنامي الفقر بسبب التراجع الحاد في إيرادات الميزانية الناجم عن انهيار سعر النفط. وتراجعت أسعار النفط - سلعة التصدير الرئيسية لروسيا - إلى أقل من 40 دولارا للبرميل مقارنة مع أكثر من 115 دولارا في حزيران 2014 في الوقت الذي تضرر فيه الاقتصاد أيضا جراء العقوبات الغربية على موسكو بسبب دورها في الأزمة الأوكرانية.

تقرير مصور: انهيار سد الموصل... حقيقة ام وهم؟

نجا سد الموصل باعجوبة عام 2014 من سطوة داعش الذي سيطر عليه بعد انسحاب قوات البشمركة بالكامل من المنطقة المحيطة بالسد، وكبرت المخاوف من انهيار السد او نسفه خصوصا وانه يقع على بعد 50 كم فقط من مدينة الموصل واي خلل في بنيته قد يشكل كارثة على العراق ككل.

loading