التجنيس

قاموا بعمل انساني فمنحوا الجنسية اليونانية

منحت اليونان جنسيتها لثلاثة صيادين مهاجرين بعد أن أنقذوا مواطنين يونانيين من حريق مدمر بالقرب من أثينا في يوليو (تموز) الماضي. وأقام الرئيس اليوناني بروكوبيس بافلوبولوس، حفلاً للاحتفال بمنح الجنسية للصيادين الثلاثة، وهم مصريان وألباني، وعبّر عن شكره وامتنانه للصيادين الثلاثة الذين أظهروا «تضامناً وإنسانية» في إنقاذهم عشرات الأشخاص، وذلك حسب ما ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية «بي بي سي». ونقلت وكالة الأنباء اليونانية عن الرئيس إشارته إلى أن تجنيس هؤلاء يعني أنهم كمواطنين يونانيين أصبحوا أيضاً مواطنين أوروبيين..

Advertise
loading