التحرش الجنسي

تهم جديدة بالاغتصاب والتحرش للمنتج هارفي وينستين

وجهت محكمة أميركية تهم الاغتصاب من الدرجة الأولى والثالثة وارتكاب جرائم جنسية للمنتج المثير للجدل هارفي وينستين، حسبما قال سايروس فانس، مسئول الادعاء في مانهاتن في تصريح أمس الأربعاء، حيث اتهمته أكثر من 70 امرأة باعتداءات وتحرشات جنسية. وكانت أكثر من 70 امرأة اتهمت المنتج الذي شارك في تأسيس شركة ميراماكس، وشركة وإينستين بسلوكيات جنسية مشينة على مدى عقود، ومن بينها الاغتصاب والاتهامات، التي نشرتها لأول مرة العام الماضي صحيفتا نيويورك تايمز ونيويوركر، وأعطت شرارة انطلاق حركة (مي تو) التي جاهرت من خلالها مئات النساء باتهام عدد من كبار رجال قطاعات الأعمال والحكومة والترفيه بالتحرش بهن.

ابن وودي آلن بالتبني يعارض الاتهامات بالاعتداء الجنسي

عارض ابن وودي آلن بالتبني موزس فارو الاتهامات بالاعتداء الجنسي التي تكيلها اخته ديلان ضد المخرج، متهما في المقابل والدتهما بالتبني ميا فارو بسوء معاملة اطفالها. وتتهم ديلان فارو وودي آلن بأنه استغلّها جنسيا في آب 1992 فيما كان عمرها آنذاك سبع سنوات. وكان تحقيقان منفصلان امتدا على أشهر خلصا إلى عدم وجود ما يدين المخرج.

loading