التعديات على الاملاك العامة

بلدية بيروت تفرض رسوماً على أعياد الميلاد في الحدائق العامة!

بتاريخ 16 كانون الثاني من العام الجاري، وافق محافظ المدينة القاضي زياد شبيب، على جدول مُعَدّ من قبل رئيسة دائرة الحدائق بالتكليف في بلدية بيروت المهندسة مايا الرحباني حول رسوم الأشغال الواجبة على كل نشاط يطلب تنفيذه في الحدائق العامة. وبحسب الجدول، تفرض البلدية رسماً مقدَّرا بـ 100 ألف ليرة على الراغبين في إقامة عيد ميلاد في الحدائق العامة، فيما يبلغ رسم عيد الميلاد «مع تركيب معدات ووضع طاولات وكراسي» 500 ألف ليرة في اليوم. أما نشاط المعارض، فيُكلف مليون ليرة في اليوم لاشغال مساحة 100 متر مربع. كذلك بالنسبة إلى نشاطات تصوير فيديو كليب أو إعلانات أو كرمس التي تُكلف أيضاً مليون ليرة في اليوم. أما تصوير برامج تلفزيونية، فيكلف 500 ألف ليرة لبنانية في اليوم.

على طاولة مجلس الوزراء...مشهد فاضح في توزيع المغانم!

بدا الوزراء وكأنهم يدخلون مرحلة الصوم عن الكلام فاسترسَلوا في نقاش في جلسة مجلس الوزراء امس امتدّ لسِتّ ساعات في بنود عادية وتقنية استظلت الخلفيات السياسية بخجل وظهرت فيها المحاصصة واضحة. وقد صُنّفت الجلسة هادئة قياساً على الجلسات السابقة ولم يخرج فيها الوزراء عن الاطار السياسي الذي رسَمه رئيس الجمهورية في مقاربة الملف الفلسطيني والاقليمي الخطير وفي دعوة اللبنانيين الى البناء على الايجابيات، ورئيس الحكومة في الدعوة الى الحفاظ على البلد «لأننا مقبلون على مرحلة جديدة تحتاج الى الهدوء والتوافق في مواجهة التحديات والغليان الاقليمي وما تشهده المنطقة التي تسير نحو المجهول»، على حد قوله. ولم يتمكن مجلس الوزراء من إنجاز كل جدول الاعمال فقرر عقد جلسة اخيرة قبل ظهر الاثنين المقبل في قصر بعبدا.

loading